مقتل أحد عناصر الأمن الروسي في هجوم وسط العاصمة موسكو

تاريخ النشر: 19.12.2019 | 22:45 دمشق

آخر تحديث: 20.06.2020 | 16:12 دمشق

 تلفزيون سوريا ـ وكالات

قتل أحد عناصر الأمن الفيدرالي الروسي (إف. إس. بي) وأصيب خمسة آخرون، بعدما فتح مسلح النار مساء اليوم الخميس على مقر جهاز الأمن الفيدرالي، وسط العاصمة الروسية موسكو.

وأفادت وكالة إنترفاكس الروسية بأن الأمن الفيدرالي، وهو الجهاز المعني بالأمن الداخلي، حيَّدَ المسلح الذي أطلق النار، ويعمل حالياً على تحديد هويته، فيما لم يتضح بعد الدافع وراء الهجوم.

ونقلت وكالة رويترز عن مصدر مقرب من جهاز الأمن الفيدرالي أن الجهاز يشتبه في أنه جرى التخطيط للهجوم ليتزامن مع خطاب الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، حيث وقع الهجوم بعد فترة وجيزة من المؤتمر الصحفي لبوتين أثناء تحدثه بالكرملين في مناسبة مخصصة للاحتفال بعمل الأجهزة الأمنية.

وأظهرت لقطات نشرت على وسائل التواصل الاجتماعي أعيرة نارية من بندقية آلية تضرب جدران المبنى الرئيسي لجهاز الأمن الاتحادي في ساحة لوبيانكا بوسط موسكو.

وأوضح جهاز الأمن الفيدرالي، الذي ترأسه بوتين من قبل، أن عدداً من الأشخاص أصيبوا في الهجوم. ونقلت إنترفاكس عن وزارة الصحة قولها إن خمسة أشخاص أصيبوا بعضهم بجروح خطيرة ومن بينهم اثنان من موظفي جهاز الأمن الاتحادي.

ونقلت وكالات أنباء روسية عن الكرملين قوله إن بوتين على دراية بالواقعة.

وأكدت مصادر أن الشرطة أغلقت المنطقة أمام حركة المرور، وتجرى الآن تحقيقات للوقوف على ملابسات وأسباب الحادث ودوافع المتهم.

مقالات مقترحة
العراق: فرض إغلاق شامل في بغداد لمواجهة تفشي فيروس كورونا
السعودية تلزم الوافدين بالخضوع لحجر صحي مدة أسبوع
15 حالة وفاة و178 إصابة جديدة بفيروس كورونا في سوريا