مقاتلو "نبع السلام" يسيطرون على كامل مدينة رأس العين

تاريخ النشر: 12.10.2019 | 12:24 دمشق

آخر تحديث: 12.10.2019 | 12:46 دمشق

أعلنت وزارة الدفاع التركية، اليوم السبت، سيطرة قوات الجيش الوطني السوري والقوات التركية على كامل مدينة رأس العين شمال غرب الحسكة، في إطار عملية "نبع السلام" شرق الفرات.

وقالت الوزارة في بيان مقتضب نشرته وكالة "الأناضول" التركية، إنه "نتيجة العمليات الناجحة المستمرة في إطار عملية نبع السلام، تمت السيطرة على مدينة رأس العين".

جاء ذلك بعد إعلان سابق لـ قيادة الجيش الوطني السوري، أكّدت فيه اقتحام مدينة رأس العين مِن عدة محاور، وسيطرة قواتها على منطقة الصناعة شرقي المدينة، إضافةً إلى المعبر الحدودي مع تركيا، باشتباكات مع "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد).

وتداول ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي، مقطعاً مصوراً لـ سيطرة مقاتلي "فرقة السلطان مراد" التابعة للجيش الوطني على أول آلية عسكرية أميركية الصنع مِن طراز "همر"، خلال اشتباكاتهم مع "قسد" في مدينة رأس العين.

وأضافت المعرّفات الرسمية لـ عملية "نبع السلام"، أن قوات الجيش الوطني سيطرت أيضاً على قريتي (الضبعة والدادات) شرقي مدينة تل أبيض في ريف الرقة الشمالي، وذلك بعد اشتباكات مع "قسد".

وتمكّنت قوات الجيش الوطني، في وقتٍ سابق اليوم، مِن الوصول إلى الطريق الحدودي الواصل بين مدينتي رأس العين وتل أبيض، وذلك عقب سيطرتها على 18 قرية في محيط تل أبيض، بمعارك أسفرت عن سقوط عشرات القتلى في صفوف "قسد".

اقرأ أيضاً.. الجيش الوطني يسيطر على معبر رأس العين ويقطع الطريق الحدودي

تأتي هذه التطورات، في ظل عملية عسكرية أطلقها، يوم الأربعاء الفائت، الجيش التركي بالاشتراك مع الجيش الوطني السوري تحت اسم "نبع السلام"، بهدف طرد مكّونات "قسد" شرق الفرات، وإعادة اللاجئين السوريين إلى تلك المناطق، حسب تصريحات الحكومة التركية.