مفخخة ثانية لتحرير الشام جنوب إدلب وفشل محاولات النظام للتقدم

تاريخ النشر: 18.08.2019 | 23:08 دمشق

آخر تحديث: 28.01.2020 | 18:46 دمشق

تلفزيون سوريا - متابعات

ضربت عربة ملغّمة مساء اليوم الأحد، تجمعاً لقوات النظام في ريف إدلب الجنوبي، في وقت تستمر فيه الاشتباكات العنيفة في محور مدايا غربي مدينة خان شيخون، حيث فشلت قوات النظام بعد عدة محاولات في التقدم من هذا المحور.

وأعلنت وكالة إباء المقربة من تحرير الشام أن أحد مقاتلي الهيئة قاد عربة ملغّمة ضرب بها تجمعاً لقوات النظام على تلة كفريدين بريف إدلب الجنوبي، ما تسبب بمقتل من فيها وتدمير عدد من العربات والآليات العسكرية للنظام.

 

 

وتبع ذلك هجوم معاكس لفصائل غرفة عمليات "الفتح المبين"، لاستعادة السيطرة على التل الاستراتيجي.

وأحبط هذا الهجوم محاولة النظام للتمركز في التلة الاستراتيجية المرتفعة نسبياً قرب بلدة مدايا، وسبق ذلك ملغّمة لتحرير الشام ضربت صباح اليوم تجمعاً لـ قوات النظام في قرية "الصباغية" على محور مدايا، ما أسفر عن مقتل عشرات العناصر لـ"النظام" وتدمير عدد مِن الأليات.

وتحاول قوات النظام منذ فجر اليوم، التقدم على محور مدايا شرقاً وشمالاً، بهدف السيطرة على تل النار وموقا وتل كفرديون، وهي مناطق مرتفعة نسبياً، وذلك بهدف رصد طريق حلب – دمشق نارياً عند مدينة خان شيخون.

وبثّت "إباء" تسجيلاً مصوراً لانطلاق مقاتلي هيئة تحرير الشام والجبهة الوطنية للتحرير لصد تقدم قوات النظام على محاور ريف إدلب الجنوبي.

 

 

 

 

واستهدفت الجبهة الوطنية للتحرير نقاط تمركز قوات النظام داخل قرية مدايا في ريف إدلب الجنوبي بصواريخ الغراد وحقّقت إصابات مباشرة في صفوفهم.

ومن جهته أعلن جيش العزة مقتل مجموعة من قوات النظام على جبهة كفريدون بعد استهدافها بصاروخ مضاد للدروع من نوع تاو.