معلومات مفيدة حول كورونا للمهاجرين واللاجئين في ألمانيا

تاريخ النشر: 27.11.2020 | 12:42 دمشق

مهاجر نيوز

تتغير الظروف المرتبطة بفيروس "كورونا" والمعلومات المتعلقة به كل يوم، إذ يمكن أن تصبح بعض النصائح الصحية والوقائية المرتبطة به قديمة بسرعة، لذلك يبقى من المهم التحقق من مواقع المعلومات التي يتم تحديثها بانتظام.

نقدم هنا دليلاً حول "كورونا" خاص بالمهاجرين واللاجئين في ألمانيا.

 

في ألمانيا، يختلف مدى انتشار الفيروس واحتوائه والتعليمات الصحية الخاصة بالتعامل معه من ولاية إلى أخرى. إذا كنت تريد الحصول على معلومات حول فيروس "كورونا" في ولايتك، فيمكنك الاتصال بمكتب الهجرة واللجوء أو الاطلاع على موقع حكومة الولاية، كما يمكنك الاطلاع على محتوى موقع قطاع الصحة في ولايتك، حيث يُطلب منك إدخال الرمز البريدي الخاص بك.

منذ بداية شهر نوفمبر، تخضع كل الولايات في ألمانيا لنفس القيود المفروضة على عدد الأشخاص المسموح لهم بالتجمع، ومسافات التباعد الاجتماعي، وضرورة ارتداء الكمامات في الأماكن العامة، بما فيها الأماكن الخارجية في بعض المناطق.

كما لا يُسمح بالتجمعات خارج المنزل إلا مع أسرة واحدة أخرى، على ألا يتجاوز عدد الأشخاص معا عشرة. كما يُنصح الجميع في ألمانيا بتجنب السفر والزيارات الخاصة.

وكانت الحكومة الألمانية، قد قررت تمديد الإغلاق الجزئي المفروض على البلاد حتى العشرين من الشهر القادم، بالإضافة إلى اعتماد حزمة من الإجراءات لمواجهة الزيادة في حالات الإصابة بفيروس كورونا المستجد، بما فيها مساعدات للشركات.

وقال راينر هاسيلوف، رئيس وزراء ولاية ساكسونيا أنهالت، بعد يوم من المحادثات بين مسؤولي الولاية والمسؤولين الاتحاديين، إن الإغلاق الجزئي في ألمانيا لمنع انتشار فيروس كورونا سيتم تمديده حتى يوم 20 كانون الأول.

يأتي ذلك بعد إعلان المستشارة أنجيلا ميركل، مساء الأربعاء 25 تشرين الثاني 2020، تقليص الحد الأقصى للتجمعات الخاصة بين الأصدقاء والأقارب والمعارف إلى خمسة أشخاص بحد أقصى من سكان بيت واحد أو بيتين. وسيتم استثناء الأطفال الذين لا تزيد أعمارهم عن 14 عاماً من هذه القاعدة.

لكن هذه القاعدة سيتم تخفيفها خلال فترة عيد الميلاد، وفقاً للورقة التي اتفقت عليها ميركل ورؤساء حكومات الولايات، إذ سيزيد عدد الأشخاص المسموح بتجمعهم إلى عشرة أشخاص كحد أقصى، في الفترة بين 23 كانون الأول حتى الأول من كانون الثاني لعام 2021.

 

الحجر الصحي

يجب على كل شخص يدخل ألمانيا من منطقة خطرة البقاء في المنزل في فترة حجر صحي. لا يسمح له أثناءها باستقبال الزوار في منزله. وعند العودة من منطقة مصنفة أنها خطرة، فيجب التسجيل في مكتب الصحة العامة المحلي.

يمكنك معرفة البلدان التي تمثل مناطق خطر من موقع معهد "روبرت كوخ" (المؤسسة العلمية المركزية في ألمانيا للطب الحيوي)، والذي يوفر أيضًا معلومات حول الفيروس باللغة الإنجليزية.

يمكن تغريم من يخرق قواعد الحجر الصحي الإجباري. ويحق لمن يصاب بالفيروس الحصول على أجر فترة المرض، حتى إن لم يكن الشخص مريضًا، لدى تلقي أمر الحجر الصحي من قبل وزارة الصحة. وفي فترة الحجر الصحي يمكن لمن يحتاج لمساعدة في الأمور المتعلقة بتوصيل الطعام وغيره من الضروريات، اللجوء إلى الكنيسة المحلية أو مؤسسة خيرية، أو إخطار وزارة الصحة.

 

اختبار فيروس كورونا

يمكن معرفة مكان إجراء الاختبار من خلال الاتصال بخط مساعدة المرضى 116117، وعندما الاتصال بهذا الرقم سيجيب مسجل صوتي يطلب الاختيار من بين عدة خيارات. وفي حال البقاء على الخط سوف يجيب شخص يتحدث اللغة الإنكليزية.

من الممكن أيضًا الاتصال بالخط الخاص بـ "كورونا" في الولاية التي يعيشها فيه المهاجرون، والرقم الخاص بوزارة الصحة الوطنية هو 030346465100.

اختبارات "كورونا" مجانية لغير المتوفرين على تأمين صحي، طالما تم فرض إجراء الاختبار من قبل السلطات الصحية.

 

تطبيق تعقب فيروس كورونا

تشجع الحكومات المحلية الجميع على استخدام تطبيق "Corona Warn" التابع للحكومة الفيدرالية. إنه تطبيق تتبع يعتمد تقنية "Bluetooth" لاكتشاف الهواتف الذكية الأخرى التي يكون التطبيق نشطًا عليها. يتم تشفير بياناتك، لذلك لا يمكن لأحد معرفة أي شيء عنك أو عن موقعك.

توجد معلومات حول تطبيق "Corona Warn" بـ 20 لغة أخرى على هذا الرابط.

 

تعاني مادياً؟

تأثر العديد من المهاجرين الذين يعيشون في ألمانيا بشكل كبير بسبب تفشي فيروس كورونا. يتم استغلال المهاجرين بشكل غير مناسب في المهن البسيطة ذات الأجور المنخفضة، وقد فقد كثيرون منهم وظائفهم ويعانون ماديا بسبب هذه الأزمة الصحية.

توجد روابط لمعلومات حول طرق الوقاية من الفيروس، وأيضا روابط خاصة بالتعويضات المادية على العمل والحقوق والواجبات، ومعلومات خاصة لأصحاب المشاريع الخاصة على موقع وكالة التوظيف الفيدرالية.

في حال عدم التمكن من دفع إيجار السكن بسبب مشكلات مالية بسبب جائحة فيروس "كورونا" بين شهري نيسان وحزيران 2020، فلا يُسمح للمالك بإخراج المستأجر من البيت. لكن هذا الحكم لا يسري على باقي أشهر السنة، لذلك يتوجب دفع الإيجار كالمعتاد. ويجب دفع الإيجار المتأخر الخاص بفترة ما بين نيسان وحزيران بحلول يونيو 2022. وينطبق الشيء نفسه على الفواتير غير المدفوعة (الكهرباء أو الغاز أو مدفوعات التأمين الشهرية).

من لديه تصريح إقامة لعدم تمكنه من إثبات أن مصدر رزقه في ألمانيا كان آمنًا من دون مزايا حكومية. إذا كانت هذه هي الحالة، فلن يتعرض حق الحصول على الإقامة لخطر.

 

عائلات تحت الضغط

يمكن أن تؤدي القيود المفروضة على الاتصال الاجتماعي والإغلاق إلى مشكلات داخل العائلات. يمكن أن تؤدي البطالة أو تراجع العمل إلى مشكلات مالية. ومنذ فرض القيود المشددة هذا العام، ازدادت حالات العنف ضد النساء والأطفال. هنا قائمة بخدمات الدعم في هذا المجال:

الخط الخاص بدعم العنف ضد المرأة (مجاني): 08000116016

 

ماذا عن مراكز الاستقبال؟

في نهاية آذار 2020، كان هناك أكثر من 40 ألف شخص في مراكز الاستقبال في ألمانيا، وقد كان طالبو اللجوء خاصة منهم الذين يعيشون في أماكن إقامة مشتركة، غير قادرين على الحفاظ على مسافات أمان، مما كان يزيد من خطر إصابتهم بالفيروس.

يخضع بعض الأشخاص القاطنون في مرافق الاستقبال، للحجر الصحي الكامل. حتى الآن لا توجد إجراءات وطنية موحدة داخل هذه المنشآت في ألمانيا. في حال مصادفة مشكلات في السكن أو مركز الاستقبال، ينبغي الاتصال بمكتب الهجرة واللجوء.

 

طلب اللجوء في ألمانيا

وعدت الحكومة الألمانية في آذار بعدم رفض أي شخص يطلب اللجوء في ألمانيا أثناء الوباء.

تقوم بعض فروع المكتب الفيدرالي للهجرة واللاجئين "BAMF"، والتي كانت تقبل طلبات اللجوء كتابياً فقط من أجل تجنب الاتصال المباشر، بإجراء الاستشارة وقبول الطلبات بحضور أصحابها مرة أخرى، لكن لابد من زيارة مكتب الهجرة.

تستمر المواعيد القانونية المتعلقة بلمّ شمل الأسرة على الرغم من أزمة فيروس "كورونا". في حال كان لديها تأشيرة انتهت صلاحيتها خلال حظر دخول ناتج عن قرارات متعلقة بانتشار فيروس "كورونا"، فيجب تجديدها. وهنا يتوجب على العائلة التقدم بطلب للقيام بذلك. يجب أيضًا إعادة تقديم المستندات الضرورية الأخرى التي يتوفر عليها أفراد الأسرة في ألمانيا أو تجديدها إذا انتهت صلاحيتها.

إذا بلغ الطفل 18 عاماً أثناء الوباء ولم يعد يعتبر قاصراً، فسيظل الطلب الذي قدمته للم شمل الأسرة صالحاً إذا تم تقديمه في وقت كان من الممكن فيه لم الشمل قبل بلوغه سن 18، وهذا يعني قبل دخول قرار حظر السفر حيز التنفيذ.

 

هل تحدث عمليات ترحيل من ألمانيا؟

نعم. كانت هناك بعض عمليات الترحيل من ألمانيا منذ رفع الحظر في نهاية أيار. تم تعليق عمليات ترحيل قضية دبلن إلى دول الاتحاد الأوروبي الأخرى في وقت سابق، ولكنها استؤنفت رسميًا اعتبارًا من 15 حزيران. من يخضع لإجراءات دبلن، فيجب عليه طلب المشورة من محام أو مركز استشاري.

 

 

اقرأ أيضاً: سوري من أصل فلسطيني بين المشاركين بتطوير لقاح كورونا في ألمانيا

مقالات مقترحة
3 شخصيات تتنافس على زعامة مدينة دير الزور
مجموعة مجهولة تتبنّى استهداف جنود أتراك غربي حلب
خطة لضبط الأمن شمالي سوريا.. ما مضمونها؟ وما مدى فعاليتها؟
20879 إجمالي إصابات كورونا شمال غربي سوريا
كورونا.. 8363 إجمالي عدد الإصابات شمال شرقي سوريا
اليابان.. روبوت يجري فحص كورونا والنتيجة خلال 80 دقيقة