معرض "الثورة السورية" في مساحة فنية افتراضية

تاريخ النشر: 18.08.2020 | 21:11 دمشق

 تلفزيون سوريا ـ خاص

عبر تصميمات يعرضها في مساحة افتراضية، تحضر في كل مكان، يحاول المصمم السوري محمد الحاج أحمد سرد أبرز أحداث الثورة السورية من خلال معرضه الذي أطلق عليه اسم "الثورة السورية".

ويحتوي المعرض الذي بدأ الأحد الماضي في موقع (آرت سبيسز)، المتخصص في اعطاء مساحات افتراضية للفنانين، على 28 تصميما فنيا حاول عبرها تصوير أبرز محطات الثورة السورية. 

وقال الحاج أحمد في حديث لموقع تلفزيون سوريا إن لديه لوحات كان يقوم بنشرها على وسائل التواصل الاجتماعي وقد لاقت رواجاً مقبولاً، وأوضح أن "فكرة المعرض وتجميع كل اللوحات في مكان واحد تلقى اهتماماً أكبر". 

وأضاف "من هنا بدأت فكرة المعرض، لكن إقامته على أرض الواقع تحتاج لمكان وكلفة عالية وجهد، وسيكون حضوره متاحاً فقط لعدد محدود".

وتابع الحاج أحمد "قمت بالبحث على الإنترنت حول الأمر ووصلت لعدد من المواقع الأجنبية التي تتيح هذه الخدمة واخترت أحدها وبدأت بالتنفيذ".

واستغرق إنجاز العمل على المعرض الافتراضي بحسب الحاج أحمد أسبوعاً واحداً فقط وبلغ عدد البوسترات أو اللوحات المنشورة 28 لوحة، حيث أشار إلى أنه على الرغم من وجود "لوحات أخرى لكن لا يتسع المعرض لأكثر من هذا العدد". 

ويرى المصمم أن "الهدف من المعرض إيصال رسائل اللوحات إلى جمهور واسع غير مقيد بمكان ولا حتى بزمان محدود فالمعرض متاح لشهر كامل".

ومن الصعوبات التي واجهته خلال عمله أكد الحاج أحمد على "عدم التفرغ وضيق الوقت بين العمل ومسؤوليات العائلة، لكن هذه التصاميم كانت دائما فسحة للتضامن وإرضاء الذات وهذا أقل ما يمكنني تقديمه، وهي رسائل تنقل معاناة السوريين بطرق لافتة".

يذكر أن محمد الحاج أحمد من مواليد 1992 وينحدر من بلدة "معرة حرمة " بريف إدلب الجنوبي، وهو طالب جامعي منقطع منذ عام 2011، شارك في الحراك السلمي ونشاطاته في الداخل السوري لعدة سنوات قبل أن ينتقل إلى تركيا في نهاية العام 2014 حيث يعمل منذ ذلك الحين في تصميم الجرافيك.

 

لزيارة المعرض إضغط هنا