مظاهرات شعبية تعم الشمال السوري رفضاً لأي عدوان على إدلب

تاريخ النشر: 31.08.2018 | 19:08 دمشق

تلفزيون سوريا - متابعات

شهدت عدة مدن وبلدات في ريف إدلب وحلب تظاهرات شعبية مجددة المطالبة بإسقاط نظام الأسد، ورافضة للحملة العسكرية التي تروج لها روسيا للسيطرة على محافظة إدلب، كما استنكر المتظاهرون التصريحات الأخيرة لمبعوث الأممي الخاص إلى سوريا ستيفان دي مستورا.

وخرجت المظاهرات بعد ظهر اليوم في جمعة "رفض العدوان الروسي" في مدينة إدلب وسراقب ومعرة النعمان وخان شيخون وكفرنبل وبنش وسرمدا والدانا وحارم وسلقين وأريحا وجرجناز ومعرة مصرين وجسر الشغور وكفررومة بالإضافة لمدن وبلدات أخرى في محافظة إدلب.

كما خرجت مظاهرات في مناطق ريف حلب كجرابلس والباب واعزاز والأتارب وعندان وعنجارة والعيس والزربة ودارة عزة.

 

 

 

 

 

في حين خرجت مظاهرة في مدينة مورك بريف حماة الشمالي، بينما تسبب قصف قوات النظام بعدم خروج مظاهرات أخرى في المناطق المحررة من المحافظة.

وتأتي هذه المظاهرات رداً على الحملة العسكرية التي يروج لها المسؤولون الروس ونظام الأسد ضد محافظة إدلب التي تعتبر المركز الرئيسي لفصائل المعارضة السورية وذلك بحجة محاربة الإرهاب.

كما شكلت تصريحات المبعوث الأممي ستيفان دي مستورا التي زعم خلالها بأن محافظة إدلب تحتضن 10 آلاف إرهابي من مقاتلي النصرة والقاعدة تبرير للحملة العسكرية على المحافظة التي يعيش فيها أكثر من 3 ملايين مدني سوري.

مقالات مقترحة
أين تنتشر السلالة المتحورة الهندية من كورونا في المنطقة العربية؟
حصيلة الإصابات بكورونا في سوريا خلال 24 ساعة
أكثر من 4600 شخص يتلقون لقاح "كورونا" شمال غربي سوريا