مطالبات بتجديد الحماية المؤقتة للسوريين في الولايات المتحدة

مطالبات بتجديد الحماية المؤقتة للسوريين في الولايات المتحدة

tps.jpeg

تاريخ النشر: 22.01.2021 | 14:45 دمشق

إيه دي سي- ترجمة: ربى خدام الجامع

رفعت اللجنة الأميركية - العربية المناهضة للتمييز، عريضة رسمية لوزارة الأمن الداخلي الأميركية للمطالبة بإعادة تحديد وتمديد التجديد لنظام الحماية المؤقتة بالنسبة للسوريين، والذي تنتهي فترة تمديده الأخيرة في الـ 31 من شهر آذار القادم، وترى هذه اللجنة بأن الظروف التي تم بموجبها منح الحماية المؤقتة للسوريين في عام 2012 ماتزال قائمة حتى اليوم.

ولهذا تطالب اللجنة إدارة بايدن بتجديد الحماية المؤقتة بالنسبة للمستفيدين الموجودين حالياً مع إعادة تحديد الوضع بما يسمح لمتقدمين جدد بالتقديم للحصول على هذا الوضع، وذلك لأن التصنيف الحالي للحماية المؤقتة لا يشمل كثيرا من المواطنين السوريين الذين اضطروا للهروب من سوريا واللجوء إلى الولايات المتحدة منذ أواخر 1 آب 2016. وبما أن الموعد النهائي للتسجيل قد انقضى، تطالب هذه اللجنة بتجديد وإعادة تصنيف وضع سوريا بالنسبة لوضع الحماية المؤقتة وذلك حتى يتاح للمواطنين السوريين المؤهلين للحصول على تلك الصفة فرصة التسجيل والتقديم للحصول عليها لأول مرة.

هذا ويحق للسوريين التقديم للحصول على وضع الحماية المؤقتة نظراً "لوجود نزاع مسلح مستمر داخل الدولة، وبسبب ذلك النزاع، تمثل عودة الغرباء الذين هم مواطنون في تلك الدولة إلى تلك الدولة (أو إلى أي جزء من تلك الدولة) خطراً كبيراً يتهدد أمانهم بصورة شخصية". وبالإضافة إلى كل ذلك، أسهمت الأزمة الإنسانية التي ترتبت على العنف بتفاقم انتشار جائحة كوفيد-19 حالياً، مع انعدام المرافق الطبية أو توفر العلاج في تلك الدولة. إذ لا يمكن لسوريا أن تعالج أمر عودة المواطنين السوريين بكفاءة، وثمة ظروف استثنائية في سوريا تمنع المواطنين السوريين من العودة إلى سوريا بشكل آمن.

ولهذا تواصلت اللجنة المناهضة للتمييز مع فريق بايدن-هاريس الانتقالي فيما يتعلق بهذا الشأن، وستواصل تلك اللجنة العمل على ضمان تأمين الحماية المؤقتة للسوريين عبر تجديدها وإعادة تصنيفها.  

وفي آب من العام 2019، مددت وزارة الأمن الداخلي الأميركية وضع "الحماية المؤقتة" للمهاجرين السوريين 18 شهراً، أي حتى 31 آذار من العام الجاري 2021.

وأوضح حينها وكيل وزير الأمن الداخلي الأمريكي، كيفن ماكالينان أن بلاده درست بعناية آخر المستجدات في سوريا، وتشاورت مع المؤسسات الأميركية المعنية في هذا الشأن وتقرر تمديد فترة الحماية المؤقتة الممنوحة للسوريين، مشيرا إلى أن قرابة 7 آلاف سوري يستفيدون من الحماية المؤقتة ببلاده.

ويتيح القرار الأخير، للسوريين الحاملين صفة الحماية المؤقتة، مواصلة إقامتهم في الولايات المتحدة قانونيا، حتى 31 مارس/ آذار 2021.

وفي شباط 2018، أعلنت وزارة الأمن الداخلي الأميركية، أنها ستحافظ على وضع 7 آلاف سوري يقطنون بالبلاد بصفة الحماية المؤقنة؛ إلا أنها أكدت عدم قبول طلب جديد للحصول على هذه الوضع.

يشار إلى أن إدارة الرئيس السابق باراك أوباما، منحت سوريين الحماية المؤقتة في 2012.

المصدر: إيه دي سي

انضم إلى قائمتنا البريدية ليصلك أحدث المقالات والأخبار