مصير مجهول لسيدتين اختطفتا قبل نحو شهر في دير الزور

تاريخ النشر: 21.07.2020 | 22:54 دمشق

آخر تحديث: 22.07.2020 | 15:55 دمشق

 تلفزيون سوريا - خاص

قال قريب لسيدتين اختطفتا في مدينة دير الزور قبل أكثر من عشرين يوماً، إن مصيرهما ما زال مجهولاً، نافياً العثور على جثتيهما.

وأوضح المصدر (فضل عدم ذكر اسمه)، اليوم الأربعاء، إلى موقع تلفزيون سوريا، إن السيدتين سعاد ووداد فاكوش اختطفتا من منزلهما في حي العرفي بدير الزور، في 30 من حزيران الماضي.

وأضاف المصدر أن السيدتين كانتا في زيارة في الحي، قبل أن تدخلا المنزل وتختفيان. وأشار إلى أن المنزل قد ظهر عليه آثار التخريب والسرقة، ما يؤكد أنهما اختطفتا تحت التهديد.

وذكر في وقت سابق أمجد الساري المتحدث باسم الشبكة لموقع تلفزيون سوريا أن الضحيتين قتلتا وعائلتهما لم تستطع التصريح حول مقتلهم بسبب تهديدهم من قبل قوات النظام.

وأشار إلى أن أغلب العناصر المنتمين إلى تلك المليشيات هم من أصحاب السوابق، وهم اليوم يروجون للحشيش والمخدرات في المنطقة، والنظام ليس له أي سلطة عليهم بسبب انتمائهم للمليشيات الإيرانية.

وتكررت حوادث الخطف سابقاً في عدة مناطق بدير الزور، كان آخرها محاولة قتل فتاة بمدينة الميادين، من قبل عناصر المليشيات، كانوا مخمورين وحاولوا الاعتداء عليها وقتلها، ولم يستطع والدها التصريح عن الحادثة بسبب تهديد الميليشيات له، بحسب "شبكة عين الفرات".

ووفق شبكات محلية، تشهد دير الزور انفلاتاً أمنياً، وحالات خطف وسرقة في وضح النهار يقابلها عجز الأهالي، الذين لا يستطيعون ردع هذه العمليات، ولا يجرؤون على تقديم شكاوى ضد عناصر الميليشيات.

درعا.. ملازم في جيش النظام يهين لؤي العلي رئيس "الأمن العسكري"
تنفيذاً للاتفاق.. النظام يدخل تل شهاب غربي درعا ويفتتح مركزاً "للتسويات"
مع تسارع التطبيع.. هل ينجح الأردن في إعادة تعويم الأسد؟
تركيا.. عدد متلقي جرعتين من لقاح كورونا يتجاوز 68 في المئة
"محافظة حماة" تغلق صالات التعازي حتى إشعار آخـر
"الإنقاذ" تغلق المدارس وأماكن التجمعات في إدلب بسبب انتشار كورونا