مستشفى منبج يستأنف عمله بعد تأكيد خلوه من المصابين بكورونا

تاريخ النشر: 14.08.2020 | 20:30 دمشق

 تلفزيون سوريا ـ خاص

افتتحت "لجنة الصحة" التابعة لـ "الإدارة الذاتية" في مدينة منبج، أمس الخميس، المستشفى الوطني بالمدينة، وذلك بعد التأكد من سلامة المشتبه بإصابتهم بفيروس كورونا داخل المستشفى.

وقال مصدر خاص لموقع تلفزيون سوريا، إن المستشفى استأنف نشاطه اليوم بعد التأكد من سلامة الممرضين اللذين شُك بإصابتهم بكورونا.

وأضاف المصدر، أن المسحة أُجريت فقط للمرضين الذين شُك بإصابتهم بالفيروس، دون أن تُجرى أي فحوصات للكادر والمرضى داخل المستشفى.

وكانت "لجنة الصحة" في منبج قد أغلقت الأربعاء الماضي، المستشفى الوطني بالمدينة، وذلك للاشتباه بإصابة اثنين من كوادره بكورونا.

وحجرت اللجنة الممرضين داخل المستشفى بشكل مؤقت، إلى حين ظهور نتائح التحليل التي أجريت لهما، كما منعت الدخول والخروج منه لأي شخص، إلى حين التأكد من حالة المشتبه بإصابتهم بالفيروس.

يذكر أن مدينة منبج لم تسجل أي إصابة بفيروس كورونا، منذ أن أعلنت "الإدارة الذتية" عن أول إصابة بمناطق سيطرتها في الـ 19 من نيسان الماضي لسيدة تبلغ من العمر 55 عاماً قادمة من مناطق سيطرة النظام عبر معبر مدينة الشحيل النهري.

وكانت "هيئة الصحة" في مناطق سيطرة "الإدارة الذاتية" قد أعلنت أمس الخميس، عن تسجيل 27 إصابة جديدة بمناطق سيطرتها ، ليرتفع العدد إلى 171 إصابة.

وأعلن الرئيس المشترك لهيئة الصحة في "الإدارة الذاتية" جوان مصطفى، عن تسجيل حالة وفاة جديدة بفيروس كورونا لشخص في السبعين من العمر، ليصل عدد الوفيات في مناطق سيطرة "قسد" إلى ثمان وفيات، دون تسجيل أي حالة شفاء.