مسؤول في حزب الاتحاد الديمقراطي يرحب بأرسال قوات عربية لسوريا

تاريخ النشر: 29.04.2018 | 02:09 دمشق

تلفزيون سوريا - وكالات

عبر شيرزاد يزيدي ممثل الإدارة الذاتية لحزب الاتحاد الديمقراطي في إقليم كردستان العراق عن ترحيبه بإمكانية إرسال قوات عربية مكان القوات الأمريكية بعد تصريحات الرئيس الأمريكي دونالد ترمب بسحب قوات بلاده من سوريا.

وقال يزيدي في تصريح له لموقع RT الروسية بأن القائد العام لقوات سوريا الديمقراطية رحب بوجود قوات عربية، وأبدى استعداد قواته للتعاون مع مثل هذه القوات في إطار التحالف الدولي، وأنهم لن يكونوا ضد وجود هذه القوات العربية التي قد تشكل ردعاً للقوات التركية في سوريا التي تهدف لقضم الشمالين السوري والعراقي على حد وصفه.

واعتبر يزيدي بأنه وجود هذه القوات سيعيد الاعتبار للدور العربي الغائب في سوريا بحال حصول ذلك.

وقلل يزيدي بالمقابل من إمكانية سحب الولايات المتحدة لقواتها من سوريا، معتبراً انسحاب القوات الأمريكية ليست منطقية وغير ممكنة وقال "ما يجري حاليا في سوريا بمثابة حرب عالمية ثالثة وحرب باردة جديدة.. الصراع على سوريا وداخل سوريا يجعل من المستحيل أن تنسحب دول عظمى من هذا الملف الشائك والمعقد".

ورجح في الوقت ذاته بأن إعلان الرئيس الأمريكي انسحاب قوات بلاده من سورية بأنه مجرد جس نبض.

كما أكد يزيدي بأن قوات سوريا الديمقراطية لن تسلم مدينة الطبقة للنظام وأنهم لن يسلموا أي منطقة يتم السيطرة بعد طرد تنظيم "الدولة".

يذكر أن صحيفة وول ستريت جورنال الأمريكية أفادت في وقت سابق بأن الولايات المتحدة الأمريكية تخطط لنشر قوات عسكرية عربية بدلا من القوات الأميركية المتمركزة في شمال شرقي سوريا بعد هزيمة تنظيم الدولة الإسلامية.

وقالت الصحيفة إن إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترمب تواصلت مع دول خليجية من أجل المشاركة في هذه القوات ودعمها ماليا، ورجح مسؤولون في إدارة ترمب استجابة الدول العربية للمقترح الأمريكي.

مقالات مقترحة
النظام يستعد لإطلاق منصة إلكترونية للتسجيل على لقاح كورونا
رغم تفشي الوباء.. نظام الأسد يعيد فتح الدوائر الحكومية
حكومة النظام: انتشار كورونا في سوريا يتصاعد والوضع أكثر من خطير