مسؤول الحرس الثوري في دير الزور يصل العراق للقاء ضباط إيرانيين

تاريخ النشر: 13.01.2021 | 13:05 دمشق

آخر تحديث: 13.01.2021 | 15:49 دمشق

دير الزور - خاص

وأكد مصدر أمني خاص لموقع تلفزيون سوريا أن مسؤول الحرس الثوري الإيراني في دير الزور غادر منطقة البوكمال متجهاً إلى العراق للقاء قيادات من الحرس الثوري الإيراني ومناقشة الهجوم الشامل الذي ضرب مقار الميليشيات الإيرانية في محافظة دير الزور.

وأوضح المصدر أن "حج عسكر" وهو مسؤول الحرس الثوري الإيراني في محافظة دير الزور، دخل الأراضي العراقية فجر اليوم، للقاء ضباط إيرانيين وآخرين من الحشد العراقي لمناقشة الهجوم الجوي الواسع الذي تعرضت له مقار ميليشيات الحرس الثوري الإيراني منتصف الليلة الماضية، من مدينة دير الزور وحتى البوكمال على الحدود السورية العراقية.

وأشار المصدر إلى أن "حج عسكر" كان يستقبل ضيوفه من الحشد الشعبي العراقي والضباط الإيرانيين في مدينة البوكمال، إلا أن خطورة الاستهداف الجوي أجبرته على التوجه نحو الأراضي العراقية بعيد الغارات بساعات قليلة.

وأكد مصدر آخر أن قوات النظام والميليشيات الإيرانية أجّلت المعسكرات التدريبية المنعقدة في محافظة دير الزور لمدة 48 ساعة، وطلبت قيادة الحرس الثوري الإيراني من العناصر إخفاء الآليات خارج المستودعات والاختباء في الخنادق ومغادرة المقار وعدم التجمّع في مكان واحد، تحسباً لعودة الغارات مجدداً.

ونقلت الميليشيات الإيرانية صباح اليوم الأربعاء، وبعد ليلة قصف عنيف استهدف مواقعها في دير الزور، 12 عنصراً مصاباً من العراقيين والأفغان من مشافي البوكمال ودير الزور إلى داخل الأراضي العراقية، بواسطة سيارات إسعاف تابعة للحشد العراقي.

واستهدفت طائرات يرجّح أنها إسرائيلية، منتصف ليلة الثلاثاء - الأربعاء (23.30 ليلاً)، عدة مواقع للميليشيات الإيرانية في دير الزور، في أعنف قصف تشهده المنطقة منذ أشهر، في ظل إخلاء الميليشيات الإيرانية لمواقعها ومقارها في المنطقة.

وأفادت مصادر خاصة في المنطقة، لموقع تلفزيون سوريا، بأن القصف استهدف مواقع لميليشيا "الحرس الثوري" الإيراني في تلة معيزيلة ومنطقة الثلاثات والمصلخة في ريف البوكمال.

كما استهدفت الطائرات موقعين لميليشيا "فاطميون" بالقرب من بلدة صبيخان الواقعة بين مدينة الميادين والبوكمال، بالإضافة إلى استهداف مستودعات عياش العسكرية غربي دير الزور بـ 6 غارات جوية، والتي تضم مواقع لميليشيا "الحرس الثوري" الإيراني، إضافة إلى استهداف "اللواء 137"، الواقع على خط مستودعات عياش جنوب غربي دير الزور.

اقرأ أيضاً: أكثر من 30 غارة.. ما المواقع التي استهدفها القصف في دير الزور؟

وأوضحت المصادر أن الغارات استهدفت أيضاً مبنى كلية التربية وسط مدينة دير الزور، والذي يعدّ مركزاً لميليشيا "الحرس الثوري" الإيراني، إضافة إلى استهداف مبنى الأمن العسكري ومقر آخر لميليشيا "الحرس الثوري" قرب الفرن الآلي في الأحياء الشرقية للمدينة.

وأكدت المصادر أنه سجّل أكثر من 30 غارة جوية، بدأت في ريف البوكمال مروراً بمستودع عياش غربي دير الزور، وصولاً إلى كلية التربية وسط المدينة، ضد مواقع لميليشيا "الحرس الثوري" الإيراني، وميليشيا "فاطميون"، و"حزب الله" العراقي.

مقالات مقترحة
من عدرا إلى شمالي سوريا.. شحنة حبوب مخدرة لم تصل لمحطتها الأخيرة
في ظل سطوة يسار الأسد.. حطب التدفئة باللاذقية "حلمٌ صعب المنال"
بعد كارثة الأمطار.. الثلوج تغطّي الشمال السوري |فيديو + صور
في سوريا .. "السيادة الوطنية" تؤخر شراء لقاح كورونا
لبنان.. تمديد فترة الإغلاق الشامل إلى 8 شباط المقبل
تركيا تستأنف جزئيا التعليم وجهاً لوجه وتحدد عدة ضوابط