مدنيون ضحايا الغارات الجوية على مدينة خان شيخون

مدنيون ضحايا الغارات الجوية على مدينة خان شيخون

الصورة
أب يحاول إنقاذ طفلته جراء تعرض منزله لغارة جوية في أريحا (الأناضول)
13 آب 2019
تلفزيون سوريا - خاص

قتل مدنيون وجرح آخرون في غارات شنتها المقاتلات الحربية الروسية على مدن وبلدات ريف إدلب الجنوبي اليوم الثلاثاء حسب مراسلنا.

وأفاد مراسلنا بأن رجلا وامرأة قُتلا وجرح ثلاثة مدنيين جراء الغارات الجوية الروسية على مدينة خان شيخون بريف إدلب الجنوبي، وطالت الغارات أيضا بلدة التمانعة وقرية ترعي.  

كما أصيب ثلاثة مدنيين في بلدة كفرسجنة بريف إدلب الجنوبي جراء غارة جوية روسية استهدفت أحياء سكنية وسط البلدة مساء أمس الإثنين.

وتعرضت مدينة اللطامنة بريف حماة الشمالي لقصف مدفعي من المعسكر الروسي غربي بلدة معردس، إضافة إلى استهدافها بأسلحة الطيران الرشاشة.

وأمس الإثنين قتل مدني جراء الغارات الجوية التي استهدفت بلدة معرة حرمة بريف إدلب الجنوبي.

ووثقت الشبكة السورية لحقوق الإنسان مقتل 347 مدنياً بينهم 91 طفلاً و39 سيدة خلال شهر حزيران الفائت، منهم 231 مدنياً بينهم 59 طفلاً، و32 سيدة قتلوا على يد قوات نظام الأسد. في حين قتلت القوات الروسية 6 مدنيين.

يذكر أن نظام الأسد أعلن الأسبوع الماضي استئناف الحملة العسكرية ضد المدنيين في الشمال السوري، وذلك بعد ثلاثة أيام مِن موافقته المشروطة على "وقف إطلاق النار" تطبيقاً لـ"اتفاق سوتشي"، حيث تذرّع بأن الفصائل لم تلتزم بالهدنة، وشنّت هجمات عدّة منها على القاعدة الجوية الروسية في "مطار حميميم" شمال اللاذقية، وهو ما نفته الفصائل.

شارك برأيك