مخيم الهول.. تسجيل حالة وفاة لـ طفلة جرّاء البرد

تاريخ النشر: 15.12.2019 | 21:39 دمشق

آخر تحديث: 15.12.2019 | 23:03 دمشق

تلفزيون سوريا - متابعات

أفادت شبكات إخبارية محلية، اليوم الأحد، أن طفلة صغيرة مِن النازحين في مخيم الهول بريف الحسكة توفيت صباحاً، نتيجة البرد الشديد في المنطقة، وعدم الرعاية الصحية.

وقالت شبكة "فرات بوست" على صفحتها في فيسبوك، إن الطفلة (حبيبة عز الدين المطر الناصر) التي توفيت مِن مدينة موحسن في ريف دير الزور الشرقي، توفيت جرّاء البرد الشديد وعدم الرعاية الصحية في مخيم الهول.

وأضاف ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي، أن وفاة الطفلة لم يكن الحالة الأولى المسجّلة في مخيم الهول، فقد توفي العديد مِن الأطفال جرّاء الأمراض وسوء التغذية ونقص الرعاية الصحية في المخيم، الذي تشرف عليه "الإدارة الذاتية" التابعة لـ"حزب الاتحاد الديمقراطي - PYD".

وحسب الناشطين، فإن مخيم الهول يشهد، منذ أكثر مِن عامين، عشرات حالات الوفاة مِن الأطفال نتيجة البرد الشديد وانتشار الأمراض وسوء الرعاية الصحية، في ظل افتقاده لـ أدنى مقومّات الحياة.

وتداول ناشطون، أمس، مقاطع فيديو لـ مخيم الهول الذي يعتبر أحد أكبر التجمعات في ريف الحسكة، وقد أظهرت اجتياح مياه الأمطار العديد مِن الخيم وغرقها بالوحل، في ظل موجة برد قارس تضرب المنطقة.

يشار إلى أن اللاجئين والنازحين في مخيم الهول يعانون مِن أوضاع معيشية صعبة وسط الصحراء، مع الافتقار إلى الرعاية الصحية والطبية، خاصة بعد اكتظاظ المخيم بالهاربين مِن مناطق الاشتباك التي كان يسيطر عليها تنظيم "الدولة" شرق دير الزور، إضافة لـ عوائل "التنظيم"، حيث يقدّر عدد القاطنين فيه حالياً - حسب ناشطين - بنحو 74 ألفاً، معظمهم مِن الجنسية العراقية.

كلمات مفتاحية
مقالات مقترحة
حصيلة الوفيات والإصابات بفيروس كورونا في سوريا
أردوغان يعلن عودة الحياة لطبيعتها في تركيا تدريجيا بعد عيد الفطر
سوريا.. 11 حالة وفاة و188 إصابة جديدة بفيروس كورونا