محكمة ألمانية تقضي بسجن لاجئ سوري بتهمة ارتكاب جريمة حرب

تاريخ النشر: 14.02.2020 | 17:35 دمشق

آخر تحديث: 15.06.2020 | 14:37 دمشق

تلفزيون سوريا - وكالات

قضت محكمة ألمانية بالسجن ثلاثة أعوام وستة أشهر على لاجئ سوري، بتهمة ارتكاب جريمة حرب في سوريا بالإضافة لارتكاب جريمة أخرى في ألمانيا.

وأوضحت المحكمة الإقليمية العليا في مدينة كوبلنتز أمس الخميس أن السوري قاسم أ "34 عاماً" التقط صورة مع رأس مقطوعة لعنصر سوري من قوات النظام، خلال الحرب في سوريا، وأن العقوبة المدرجة بشأن جريمة الحرب وحدها هي السجن لمدة عام ونصف.

وسبق للمحكمة الابتدائية في زاربروكن بولاية زارلاند الألمانية أن دانت قاسم أ، في عام 2018 بتهمة الاتجار بالمخدرات، وإلحاق إصابة بدنية، حيث قضت المحكمة أيضاً بسجنه لتصبح العقوبة الإجمالية في الجريمتين ثلاثة أعوام ونصف.

وخلال المحاكمة بقي المتهم صامتاً، لكنه اعترف بعد ذلك بالتهمة المنسوبة إليه، خصوصاً مع ثبوت الدليل من خلال صورة محفوظة في هاتفه المحمول تظهر الرأس المقطوعة.

يذكر أنه لم يتم اتهام قاسم أ الذي انضم سابقاً إلى فصائل المعارضة، بأنه قطع رأس الجندي بنفسه.

وكشفت المحكمة الإقليمية العليا أن والد قاسم أ قد قتل في الحرب السورية، أما هو فقد فقد إحدى ساقية، فيما أعلن الدفاع والادعاء العام في مدينة كوبلنتز أنهما سيطعنان في الحكم.

يُذكر أن الدفاع طالب بسجنه لمدة ثلاثة أعوام وثلاثة أشهر، فيما طالب الادعاء العام عقوبة لمدة ثلاثة أعوام وتسعة أشهر.

كلمات مفتاحية