محتجون روس يريدون إسقاط القيصر

تاريخ النشر: 30.07.2018 | 13:07 دمشق

تلفزيون سوريا-متابعات

تظاهر آلاف الروس وسط العاصمة موسكو ومدن  أخرى، احتجاجا على خطة الحكومة لرفع سن التقاعد، وردد محتجون بموسكو هتافات ضد الرئيس فلاديمير بوتين تقول "يسقط القيصر" و"بوتين لص".

كما رفعوا لافتات كتب عليها "نريد أن نعيش على معاشاتنا لا أن نموت في العمل"و"بوتين، ارفع يدك عن تقاعدنا"، ونظم مظاهرات موسكو حزب التحرير المعارض. 

وشارك في الاحتجاجات أكثر من 6 آلاف شخص قرب الكرملين بحسب منظمة "وايت كاونتر" غير الحكومية المعنية بإحصاء عدد المشاركين في التجمعات المدنية.

وتزامن اقتراح رفع سن التقاعد مع أول مبارة للمنتخب الروسي في كأس العالم في 14 من حزيران الماضي، في خطوة اعتبرها ناشطون محاولة للإلهاء عن الخطة الحكومية، إلا أن الخطة أثارت سلسلة من الاحتجاجات في البلاد.

وتعهد بوتين سابقا بعدم رفع سن التقاعد، إلا أنه يحاول النأي بنفسه عن خطة التقاعد الجديدة المعروضة على البرلمان الروسي.

وعبر الرئيس الروسي الشهر الحالي عن رفضه لأي مقترحات بهذا الصدد، مضيفا أن بإمكان روسيا تجنب رفع سن التقاعد لعدة سنوات مقبلة.

يذكر أن قوات الأمن الروسية اعتقلت ألفًا و607 أشخاص في 20 مدينة روسية في شهر أيار الماضي، خلال مشاركتهم في مظاهرات مناهضة لسياسات بوتين.

وأثارت السياسة الروسية عقب ضم شبه جزيرة القرم عام 2014 بشكل غير شرعي مشاكل مع أوروبا والولايات المتحدة الأمريكية اللتين فرضتا عقوبات اقتصادية على موسكو تم تمديدها في الآونة الأخيرة. 

إضافة للتدخل العسكري الروسي في سوريا إلى جانب نظام الأسد عام 2015، والذي أدى إلى مقتل عشرات الآلاف وتهجير مئات الآلاف من منازلهم، في حين بلغت تكلفة التدخل لحماية الأسد من السقوط نحو 700 مليون دولار بحسب تقديرات بعض الخبراء عام 2016.

مقالات مقترحة
المطاعم السورية تعود لاستقبال روّادها في غازي عنتاب والوالي يحذر
كورونا.. استعداد لخطة الطوارئ في مناطق سيطرة النظام
تحذير أميركي من استخدام عقار مضاد للطفيليات لعلاج فيروس كورونا