محامون بريطانيون يطالبون الجنائية الدولية بمحاكمة الأسد ونظامه

تاريخ النشر: 07.03.2019 | 23:05 دمشق

 تلفزيون سوريا ـ وكالات

قدم مجموعة من المحاميين البريطانيين طلباً للمحكمة الجنائية الدولية باسم عدد من اللاجئين السوريين، بهدف محاكمة قياديين من نظام الأسد بينهم رأس النظام بشار الأسد بتهمة ارتكاب جرائم ضد الإنسانية.

وبحسب وكالة الأناضول فإن الدعوة تم تقديمها من قبل شركة "ستوك وايت" الحقوقية اليوم الخميس باسم 28 لاجئا سوريا مقيمين في مخيمات مختلفة في الأردن، حيث طالب المحامون برفع دعوى قضائية في المحكمة الجنائية الدولية التي تتخذ من مدينة لاهاي الهولندية مقراً لها.

كما أكدوا تعرض الضحايا لهجمات بالأسلحة والقنابل وللاعتقال والتعذيب، كما كانوا شاهدين على وقوع انتهاكات كبيرة وجرائم جماعية في سوريا، مشددين على أن موكليهم تعرضوا للتهجير القسري.

المحامي رودني ديكسون قال في مؤتمر صحفي إن المحكمة الجنائية الدولية موجودة من أجل تحقيق العدالة لضحايا هذه الجرائم الوحشية، مشيراً إلى استمرار الحرب في سوريا دون محاسبة أي شخص من المجرمين، واعتبر هذه الدعوى نقطة تحول حقيقية بالنسبة إلى الضحايا السوريين

بدوره قال هاكان جاموز المسؤول في شركة "ستوك وايت" إن الطلب الذي قدمته الشركة إلى المحكمة يتضمن اسم بشار الأسد وشقيقه ماهر الأسد، بالإضافة لبعض الجنرالات.

كما أكد أنهم يتابعون عن كثب منذ عامين ونصف انتهاكات حقوق الإنسان التي تشهدها سوريا، ويعملون لضمان محاسبة المسؤولين عن هذه الجرائم في سوريا.

وتمثل شركة "ستوك وايت" الحقوقية أيضًا 1183 سوريًا ممن لجؤوا إلى تركيا ودول أخرى، وتسعى لاستخدام الأدلة التي تحصل عليها من هؤلاء في إثبات الهجمات الكبيرة الموجهة ضد المدنيين.

مقالات مقترحة
جميعهم في ريف حلب.. 18 إصابة جديدة بكورونا شمال غربي سوريا
8وفيات و125 إصابة جديدة بكورونا معظمها في حلب واللاذقية
السعودية: غرامة على زائري الحرم والمعتمرين دون تصريح في رمضان