محافظ كربلاء: مواطنونا القادمون من سوريا مصابون بكورونا

تاريخ النشر: 29.03.2020 | 18:05 دمشق

تلفزيون سوريا - وكالات

أعلن محافظ كربلاء العراقية نصيف الخطابي أن محافظته سجّلت يوم أمس السبت عددأ من الإصابات بفيروس كورونا لأشخاص قدموا من سوريا، ما يؤكد عدم صحة أرقام ضحايا الفيروس في سوريا التي أعلن عنها نظام الأسد.

وقال الخطابي في رسالة مصورة وجهها إلى أهالي كربلاء، أن "المحافظة سجلت السبت، 11 إصابة بفيروس كورونا، واتضح أن الغالبية العظمى من الإصابات هي لقادمين من سوريا".

ولفت إلى أنه لم يتم حجر أي عراقي قادم من سوريا خلال الفترة الماضية، رغم وجود مراكز للحجر، لأن "خلية الأزمة في الحكومة لم تُعلم محافظة كربلاء بأن سوريا تعتبر من البلدان الموبوءة بفيروس كورونا".

وأضاف "ربما السلطات السورية أو الجهات الطبية السورية، لم تعط المعلومات بشأن كورونا.. محافظة كربلاء تنفذ حالياً حملة أمنية وصحية، لمتابعة جميع العراقيين الذين كانوا في سوريا". 

وبحسب تصريحات وزارة الصحة العراقية اليوم الأحد، ارتفعت إصابات كورونا إلى 547 بعد تسجيل 41 إصابة جديدة، في حين استقر عدد الوفيات عند 42 حالة.

وصرّح النظام مساء الأربعاء الفائت، عن 3 إصابات جديدة بكورونا في سوريا، لتصبح إجمالي الإصابات 4 فقط.

وسبق إعلان النظام عن أول إصابة، إغلاق المعابر مع العراق والأردن وإلغاء السياحة الدينية، إلا أن ناشطين أكدوا استمرار وصول الزوار الشيعة من العراق إلى سوريا دون فحوصات وإجراءات وقائية، وارتفاع عدد المصابين والوفيات بكورونا في سوريا بشكل يومي.

وحتى ظهر اليوم الأحد، تجاوز عدد مصابي كورونا حول العالم 668 ألفا، توفي منهم أكثر من 31 ألفاً، في حين تعافى من المرض ما يزيد على 142 ألفاً.

مقالات مقترحة
العراق: فرض إغلاق شامل في بغداد لمواجهة تفشي فيروس كورونا
السعودية تلزم الوافدين بالخضوع لحجر صحي مدة أسبوع
15 حالة وفاة و178 إصابة جديدة بفيروس كورونا في سوريا