مجهولون يختطفون مدنيين مِن مرزعة في إدلب

تاريخ النشر: 18.10.2018 | 17:10 دمشق

آخر تحديث: 28.01.2020 | 18:21 دمشق

تلفزيون سوريا - متابعات

اختطف مجهولون، اليوم الأربعاء، مدنيين اثنين مِن مزرعة في مدينة إدلب، واقتادوهما إلى جهة مجهولة.

وقالت صفحات محلية على "فيس بوك"، إن مجهولين يستقلون سيارة مغلقة (فان) فضية اللون، اختطفوا الشاب (محمد زهير حربا) برفقة شاب آخر مِن (آل فاعور) ، وذلك مِن مزرعة يملكها "حربا" في مدينة إدلب.

ولفتت الصفحات، أن أحد أبناء عم المختطف (محمد حربا) اختطفه مجهولون أيضاً منذ 15 يوماً، مضيفاً أن الخاطفين يطالبون لقاء إطلاق سراحه، فدية مالية قدره (500 ألف دولار أميركي).

مِن جهة أخرى، ذكر مركز إدلب الإعلامي على صفحته في "فيس بوك"، أن فريق الدفاع المدني عثر اليوم، على جثتين لـ شخصين مقتولين في مدينة معرة مصرين شمال إدلب، دون تفاصيل عن هويتهما.

وتنتشر حوادث الخطف - مقابل فدية مالية - كثيراً في محافظة إدلب، كان آخرها إفراج الخاطفين المجهولين، عن  الطبيب (محمود المطلق) مقابل فدية مالية قدرها (120 ألف دولار أمريكي)، بعد اختطافه على الطريق الواصل بين مدينتي أريحا وإدلب، منتصف شهر حزيران الماضي.

وتشهد محافظة إدلب - باستمرار - تفجيرات بعبوات "ناسفة" وسيارات ودراجات نارية "مفخخة" وعمليات "اغتيال" - تقيّد ضد مجهول -، تستهدف في معظمها قياديين ومقاتلين تابعين لـ فصائل عسكرية مِن الجيش السوري الحر و"الكتائب الإسلامية"، وسط "عجز وفلتان أمني" تشهده المنطقة، في حين يعد تنظيم "الدولة" و"نظام الأسد" أبرز المتهمين بتلك الحوادث.