مجلس النواب يفتح تحقيقاً لعزل دونالد ترمب

25 أيلول 2019
تلفزيون سوريا - وكالات

أعلنت رئيسة مجلس النواب الأميركي الديموقراطية نانسي بيلوسي، فتح تحقيق رسمي بهدف عزل الرئيس دونالد ترمب المشتبه بانتهاكه الدستور، في حين وصف ترمب ذلك بـ "مطاردة الساحرات". 

وقالت بيلوسي أمس الثلاثاء إنّ "تصرّفات رئاسة ترمب كشفت عن الحقائق المشينة لخيانة الرئيس لقسمه وخيانته لأمننا القومي وخيانته لنزاهة انتخاباتنا". وأضافت "لذلك، أعلن اليوم أنّ مجلس النواب يفتح تحقيقاً رسمياً لعزل الرئيس".

وتتهم بيلوسي ترمب بالسعي للحصول على مساعدة دولة أجنبية لإيذاء خصمه الديموقراطي جو بايدن، وعلى الصعيد العملي، طلبت بيلوسي من اللجان النيابية الستّة التي تجري أصلاً تحقيقات بشأن الرئيس الجمهوري أن تضع نفسها في إطار هذا الإجراء.

ويعني هذا الأمر أنّه في حال جمعت هذه اللجان أدلّة كافية، فسيكون بإمكانهم توجيه لائحة اتّهام إلى ترمب يمكن طرحها في جلسة عامة للتصويت عليها من قبل مجلس النواب مجتمعاً.

وبما أنّ الديموقراطيين يتمتّعون بالأغلبية في مجلس النواب، فإن توجيه اتّهام إلى ترمب بهدف عزله، هو خطر يحدق بالرئيس الجمهوري، ذلك أنّ هذا الأمر لم يحدث في تاريخ الولايات المتحدة سوى لرئيسين فقط.

ولكن إذا كان مجلس النواب هو الذي يوجّه الاتّهام للرئيس بهدف عزله فإنّ مجلس الشيوخ هو الذي "يحاكمه"، ولا بدّ لأي تصويت على عزل الرئيس أن يحصل على أغلبية الثلثين في مجلس الشيوخ كي يتم بالفعل عزل الرئيس وهو أمر لم يسبق حصوله في تاريخ الولايات المتحدة.

ونظراً إلى أنّ الديموقراطيين ليسوا سوى أقلية في مجلس الشيوخ فإن احتمال تصويت أغلبية الثلثين لصالح عزل ترمب هو أمر مستبعد تماماً.

 

 

في المقابل غرّد ترمب على تويتر ردا على تصريحات بيلوسي بالقول "إنه يوم مهم في الأمم المتحدة وهناك كثير من العمل والنجاح، والديمقراطيون تعمدوا تعكيره بمزيد من أخبار قمامة مطاردة الساحرات".

واستخدم ترمب تعبير "مطاردة الساحرات" في إشارة إلى حملات المحاكمة العنيفة التي شنتها الكنيسة ضد من تتهمهم بممارسة السحر والشعوذة قديما، وتعرض معارضو الكنيسة وقتها لمحاكمات صورية وإعدامات وحرق، بدعوى ممارستهم للسحر.

وكان الرئيس الأميركي السابق ريتشارد نيكسون قد استخدم التعبير في أعقاب فضيحة "ووترغيت" والتي أدت إلى استقالة نيكسون من منصبه عام 1974.

مقالات مقترحة
كورونا.. 20 إصابة جديدة في مناطق سيطرة "النظام"
16 إصابة جديدة بـ كورونا في مناطق سيطرة النظام
الوفيات والإصابات بـ كورونا ترتفع في مناطق سيطرة النظام
تركيا.. عودة الحياة لطبيعتها لا تعني التخلي عن تدابير كورونا
إصابات كورونا في تركيا تتجاوز الألف مجدداً بعد تراجعها لأيام
تركيا.. بدء سريان حظر التجوال وتخفيف الإجراءات في المساجد
ماذا وراء تصريحات روسيا عن خرق "هيئة تحرير الشام" لاتفاق إدلب؟
فصائل المعارضة تحبط محاولة تسلل لقوات النظام في جبل الزاوية
أكار: مجموعات راديكالية تحاول انتهاك الهدنة في إدلب