مجزرة نهر قويق في ذكراها السابعة.. عندما فاض النهر دماً (فيديو)

تاريخ النشر: 29.01.2020 | 16:54 دمشق

تلفزيون سوريا - خاص

يصادف اليوم الأربعاء الذكرى السنوية السابعة لمجزرة نهر قويق، والتي ارتكبتها قوات النظام وراح ضحيتها أكثر من 200 مدني تم إلقاء جثثهم في نهر قويق الذي يعبر مدينة حلب من مناطق سيطرة النظام إلى مناطق سيطرة المعارضة في حينها في حلب الشرقية.

ففي مثل هذا اليوم من عام 2013 أفاق أهالي حلب على مشاهد مروعة تتمثل بعشرات الجثث الملقاة في النهر، تعود لمعتقلين لدى قوات النظام تم اعدامهم بطلقة واحدة في الرأس أو في الفم.

وتم انتشال أكثر من 200 ضحية كانت كلّ منها مكبّلة الأيدي للأمام أو للخلف (منها بلاصق عريض ومنها بحزّامات بلاستيكية)، من بينهم أطفال ونساء تعرضن للاغتصاب خلال الاعتقال.

وتم نقل الجثث إلى مشفى الزرزور وإلى مشفى ميداني في حي بستان القصر، ليتبين أن الجثث تعود لمعتقلين ومفقودين سابقين لدى نظام الأسد.

ويحيي ناشطو الثورة السورية بشكل سنوي ذكرى هذه المجزرة المروعة، لتكون شاهداً على الجرائم المروعة التي ارتكبها نظام الأسد بحق أبناء الشعب السوري.

وكان تلفزيون سوريا قد عرض في العام الماضي في الذكرى السنوية السادسة للمجزرة فيلماً وثائقياً بعنوان "نهر الشهداء"، حيث يكشف الفيلم تفاصيل مجزرة النهر الذي كان يعبر حلب من مناطق سيطرة النظام إلى مناطق الثوار، وحملت مياهه ضحايا المجزرة.

 

كلمات مفتاحية
مقالات مقترحة
حصيلة الوفيات والإصابات بفيروس كورونا في سوريا
خبراء يحذرون من تراجع مستوى التعليم في تركيا بسبب إغلاق المدارس
كورونا.. 8 حالات وفاة و147 إصابة جديدة في سوريا