مجازر جديدة في تجدد الغارات الجوية على ريفي حلب وإدلب

تاريخ النشر: 10.08.2018 | 21:08 دمشق

تلفزيون سوريا - خاص

جدد الطيران الحربي الروسي، وطائرات النظام غاراته الجوية العنيفة على مدن وبلدات ريف حلب الغربي وريف إدلب الجنوبي موقعاً عشرات الضحايا بين قتيل وجريح.

ففي بلدة أورم الكبرى بريف حلب الغربي ارتكب الطيران الحربي مجزرة مروعة سقط خلالها أكثر من 20 مدنياً كحصيلة أولية بالإضافة لعشرات المصابين بعدما استهدف البلدة بعدة غارات جوية مساء اليوم الجمعة.

وأفاد مراسل تلفزيون سوريا بأن القصف الجوي استهدف أحياء سكنية مما أدى لسقوط عدد كبير من الضحايا المدنيين.

فيما أظهرت صور ومقاطع فيديو بثها ناشطون الدمار الكبير الذي خلفته الغارات الجوية بالإضافة للعدد الكبير من الضحايا.

وأفادت فرق الدفاع المدني بأنها توجهت للبلدة بهدف انتشال الضحايا وإسعاف المصابين.

وفي ريف إدلب الجنوبي ارتكبت طائرات النظام الحربية والمروحية مجزرة أخرى في مدينة خان شيخون سقط خلالها 6 مدنيين وعدد من المصابين بعد استهداف المدينة بالبراميل المتفجرة والصواريخ الفراغية.

كما سقط مدنيان رجل وطفل في بلدة التح بعد استهداف وسط البلدة بالبراميل المتفجرة من قبل طائرات النظام.

وكانت طائرات النظام وروسيا قد شنت بعد ظهر اليوم عددا من الغارات العنيفة على بلدتي التمانعة وسكيك بريف إدلب الجنوبي مما أدى لإصابة عدد من المدنيين ودمار هائل في منازل المدنيين.

ويتزامن القصف العنيف على ريف إدلب وحلب مع ما نشرته وسائل إعلام النظام عن وصول تعزيزات عسكرية بهدف التحضير لهجوم على محافظة إدلب رغم أنها مشمولة باتفاق خفض التصعيد، وتم إنشاء نقاط مراقبة تركية بهدف مراقبة وقف إطلاق النار.

مقالات مقترحة
تركيا تسجل انخفاضاً مستمراً في أعداد إصابات كورونا
كورونا يواصل انتشاره في الهند وتحذيرات من موجة ثالثة "حتمية"
 تركيا.. 10 ملايين شخص تلقوا جرعتين من لقاح كورونا