مبعوث الفاتيكان: بعد رحلة العراق السوريون يريدون زيارة بابوية

تاريخ النشر: 24.03.2021 | 13:35 دمشق

إسطنبول - متابعات

أشاد عدد من كبار المسؤولين الكنسيين في سوريا، بمن فيهم سفير الفاتيكان في البلاد، بزيارة البابا فرانسيس للعراق، مطلع الشهر الحالي، قائلين إن الزيارة بعثت برسالة أمل للمنطقة بأسرها، مشيراً إلى أن غالبية السوريين يأملون زيارة البابا إلى سوريا.

وقال الكاردينال ماريو زيناري، السفير البابوي في سوريا، خلال مؤتمر صحفي افتراضي بمناسبة الذكرى العاشرة لبدء الثورة في سوريا، "كانت رحلة البابا إلى العراق مشجعة للغاية لجميع سكان سوريا"، بحسب صحيفة "Crux Now".

وأضاف أن العديد من المسيحيين تابعوا عبر التلفزيون زيارة البابا للعراق، وبعضهم ذهب إلى العراق لرؤية البابا، مضيفاً أنه على حد علمه، عبَر أسقفان على الأقل وعدةُ قساوسة ومجموعة من الشباب الحدود إلى العراق من أجل المشاركة في بعض الأنشطة البابوية.

وأشار إلى أن السكان المسيحيين وغير المسيحيين في سوريا، طالبوا بزيارة للبابا فرانسيس، مشيرًا إلى أنه منذ زيارة البابا الأخيرة للعراق، استقبل دبلوماسيين من جميع أنحاء العالم بصفته سفير الفاتيكان في سوريا، وقد أبدى جميعهم اهتماماً كبيراً بالزيارة، وتساءل بعضهم، متى سيأتي البابا إلى سوريا؟

وأوضح أن سوريا ليست ببعيدة عن تفكير البابا فرنسيس، وأنها لا تزال في قلبه، مؤكداً أن البابا سيزور سوريا بمجرد أن تسمح الظروف.

وكان البابا فرنسيس قد زار العراق لمدة 4 أيام، حيث حطت طائرته في مطار بغداد الدولي، في 5 آذار الجاري، وشملت الجولة زيارة كلٍ من النجف والموصل وأربيل، وأقام خلالها عدداً من المراسم الدينية. واحتلت زيارة البابا إلى العراق حيزاً  كبيراً من التغطية الإعلامية العالمية والعربية، إذ تعد هذه الزيارة أول زيارة بابوية للعراق على الإطلاق.

الجولاني: النظام يحاول استفزازنا ليعرف حجم قوتنا وهناك أسلحة لا نرغب بكشفها
واشنطن تدين مقتل المدنيين في إدلب وتجدد دعمها لمحاسبة نظام الأسد
قلق أممي بالغ إزاء التصعيد العسكري شمال غربي سوريا
بعد أسابيع من انخفاضها.. الإصابات بكورونا تسجل ارتفاعاً في تركيا
دراسة: زيادة الفترة الفاصلة بين جرعتي لقاح فايزر يعزز مستويات الأجسام المضادة
صندوق النقد الدولي: اقتصاد العالم يخسر 15 تريليون دولار بضغط كورونا