ما هو مرض اللشمانيا الذي انتشر في إدلب في الفترة الأخيرة؟

تاريخ النشر: 29.04.2018 | 23:04 دمشق

تلفزيون سوريا- وكالات

ازدادت في إدلب حالات الإصابة بمرض الليشمانيا والذي عرف بأسماء عدة في الدول العربية منها؛ حبة حلب وحبة بغداد وحبة الشرق ودمل الشرق وحبة السنة، والقرحة المدارية، ويعود ذلك لنقص الرعاية الصحية والازدحام السكانية في المحافظة، التلوث البيئي.

وتنقل هذا المرض حشرة تسمى "ذبابة الرمل" يبلغ طولها حوالي 3 مم وتنشط هذه الحشرة ليلاً وفي كافة فصول السنة عدا الشتاء، وتعيش في الأماكن المبتلة وتتغذى من بقايا النباتات الميتة روث الحيوانات.

وتظهر على جلد المصاب نقاط حمراء تتحول إلى حبة حمراء تم عقدة صغيرة، غير مؤلمة تغطيها قشرة قد تتقرح وتلتهب، لكنها تشفى بعد عام إذا لم تعالج تترك ندبة مشوهة.

ووفق وكالة الأناضول انتشر المرض بشكل كبير في في بلدة أرمناز بريف إدلب التي استقبلت أعدادًا كبيرة من النازحين مؤخراً.

وسجل المركز الصحي الوحيد في بلدة أرمناز خلال شهر نيسان نحو 800 حالة إصابة بالمرض.

ونقلت الوكالة عن حسن سرداني رئيس المجلس المحلي في بلدة أرمناز، قوله إنّ بلدته تعاني من نقص حاد في الخدمات الطبية التي تقي المواطنين من الأمراض المعدية.

وأوضح سرداني أنّ قصف النظام لإدلب، ألحق دمارًا كبيرًا بقنوات الصرف الصحي في المدينة، الأمر الذي أدى إلى انتشار الحشرات الناقلة للأمراض المعدية.

وأضاف سرداني أنّ المجلس وجّه نداءً للجمعيات الخيرية والمنظمات المدنية، لمساعدة البلدة في إصلاح قنوات الصرف الصحي، إلّا أنه لم يجد الدعم الكافي إلى الآن.

وللمرض أنواع منها اللشمانيا الجلدية أي حبة السنة التي تصيب الأماكن المكشوفة من الجلد، بالإضافة للشمانيا الجلدية المخاطية، وتصيب الجلد والأغشية المخاطية في الأنف والفم، فضلاً عن الليشمانيا الحشوية، التي تصيب أحشاء الإنسان.

 

مقالات مقترحة
فتاة ملثمة استغلت إجراءات كورونا وطعنت طالبة في جامعة تشرين
مجلس الأمن يصوّت على مشروع هدنة عالمية لـ توزيع لقاحات كورونا
وزير الصحة التركي: الحظر سيبقى في بعض الولايات بسبب كورونا