ما مهمة الآليات الثقيلة التي زود بها التحالف مجلس منبج العسكري؟

تاريخ النشر: 10.10.2018 | 21:22 دمشق

تلفزيون سوريا - وكالات

أفادت وكالة الأناضول التركية بأن التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة زود مجلس منبج العسكري التابع لقوات سوريا الديمقراطية بمعدات حفر لاستكمال تطويق مدينة منبج، في حين يؤكد مجلس منبج العسكري بأن هذه الآليات هي لإزالة آثار الدمار والركام الذي خلفته الحرب.

ونقلت الوكالة التركية عن مصادر محلية في منبج قولهم بأن الولايات المتحدة زودت قوات سوريا الديمقراطية التي تشكل وحدات حماية الشعب عمودها الفقري بمعدات حفر لاستكمال تطويق محيط مدينة منبج بالحفر والخنادق والمتاريس.

بدوره لم ينف مجلس منبج العسكري وصول هذه الآليات الثقيلة إلى بلدية منبج، لكنه قال بأنها لإزالة الدمار والركام من مخلفات الحرب على تنظيم "الدولة".

وقال المجلس في بيان له بأن التحالف سلم بلدية منبج سبع آليات ثقيلة، حيث ستقوم البلدية بالتعاون مع التحالف بإزالة مخلفات الحرب من المدينة، وخاصة المدارس التي كان تنظيم "الدولة" يتخذها كسجن للأهالي.

لكن وكالة الأناضول قالت بأن هذه المعدات تقوم إلى جانب أعمال البنية التحتية بحفر المتاريس والسواتر الترابية.

وادعت الوكالة التركية بأن قوات سوريا الديمقراطية بدأت بحفر محيط المدينة منذ سيطرتها عليها، وازدادت وتيرة الحفر بعد إطلاق الجيش التركي وفصائل الجيش الحر عملية "درع الفرات".

وأضافت الوكالة بأن وتيرة الحفر انخفضت بعد قيام القوات الأميركية ببناء قاعدتين قرب مناطق سيطرة فصائل "درع الفرات" في نيسان الماضي، لكن بعد الاتفاق التركي الأمريكي على خارطة الطريق عادت وتيرة الحفر لنشاطها السابق.

وبدأت أمس الثلاثاء تدريبات عسكرية تركية – أمريكية تنفيذا لخريطة الطريق التي توصل إليها البلدان في حزيران الماضي.

وتنص خارطة الطريق على تشكيل مجلس محلي من أبناء منبج لإدارتها، وخروج مقاتلي وحدات حماية الشعب الذراع العسكري لحزب الاتحاد الديمقراطي من المدينة.

مقالات مقترحة
جميعهم في ريف حلب.. 18 إصابة جديدة بكورونا شمال غربي سوريا
8وفيات و125 إصابة جديدة بكورونا معظمها في حلب واللاذقية
السعودية: غرامة على زائري الحرم والمعتمرين دون تصريح في رمضان