ماذا حصد "سلاح" الثورة بعد ثماني سنوات .. ؟

ماذا حصد "سلاح" الثورة بعد ثماني سنوات .. ؟

سبع سنوات وأكثر بقليل هو عمر سلاح الثورة .. السلاح في الوقت الحالي مثار آلاف الأسئلة ومركز لمئات الشكوك .. لكن قد يتفق الغالبية أنه كان حاجة أو كان مساراً إجبارياً على الأقل في بداياته وأولى طرقه.. أكثر من سبع سنوات كانت كافية لظهور كل التجارب التي عرفتها الثورات على مر التاريخ .. من أنواع قتال وتلون في الانتماءات الفكرية والتبعية .. 
سلاح الثورة الذي شهد ظهور شخصيات عظيمة قد لا تتكرر وكان أيضاً حصاناً طيعاً بيد بعض التنظيمات التي شوهت وأساءت إلى أبسط تفاصيل الثورة .. ومع الذكرى الثامنة للثورة تطغى عدة أسئلة على السطح أبرزها ماذا حصد "سلاح" الثورة بعد ثماني سنوات .. ؟
إعداد: عصام اللحام – أحمد إسماعيل
قديم: نور الهدى مراد
الضيوف:
العقيد الركن هيثم إدريس: خبير عسكري - نورد هاوزن - ألمانيا
العقيد أحمد حمادة : خبير عسكري 
العميد أحمد بري: رئيس أركان الجيش الحر سابقاً - أنطاكيا
عبد الناصر العايد: كاتب وصحفي - باريس
العميد أسعد الزعبي: رئيس هيئة التفاوض سابقاً

18 آذار 2019