ماتيس يربط انسحاب قوات بلاده من سوريا بتحقيق ظفر دبلوماسي

تاريخ النشر: 01.05.2018 | 15:38 دمشق

تلفزيون سوريا - وكالات

أكد وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس أن الولايات المتحدة وحلفاءها في التحالف الدولي ضد تنظيم "الدولة" لا يرغبون في سحب قواتهم من سوريا قبل تحقيق ظفر دبلوماسي بالسلام.

وقال ماتيس اليوم الإثنين للصحفيين في وزارة الدفاع الأمريكية "البنتاغون" إن الولايات المتحدة وحلفاءها على أعتاب نصر تاريخي على تنظيم "الدولة"، وهم لا يريدون ترك سوريا بينما لا تزال في حالة حرب.

وأضاف ماتيس "نحن لا نريد مجرد الانسحاب قبل أن يظفر الدبلوماسيون بالسلام. أنت تفوز بالمعركة ثم تظفر بالسلام".

وأكد ماتيس خلال حديثه أنه من المقرر أن يلتقي في وقت لاحق اليوم مع مبعوث الأمم المتحدة بشأن سوريا ستافان دي ميستورا "لرؤية أين توجد عملية جنيف وما يمكننا فعله للمساعدة".

ويعتبر تصريح ماتيس أقوى إشارة حتى الآن حول بقاء القوات الأمريكية لفترة أطول بعد تصريح الرئيس الأمريكي دونالد ترمب الذي تحدث فيه عن سحب قواته من سوريا.

وكان ترمب قد تحدث مجددا الأسبوع الماضي عن رغبته بسحب قوات بلاده من سوريا بوقت قريب جداً لكنه عدّل موقفه لاحقا من خلال التعبير عن رغبته بترك بصمة قوية ودائمة في سوريا على حد وصفه.

وسبق أن أكدت وزارة الدفاع الأمريكية "البنتاغون" أنه يتوجب بقاء القوات الأمريكية فترة أطول في سوريا، من أجل استمرار مكافحة تنظيم "الدولة"، والتدابير التي ينبغي اتخاذها ضد إيران.

مقالات مقترحة
النظام يستعد لإطلاق منصة إلكترونية للتسجيل على لقاح كورونا
رغم تفشي الوباء.. نظام الأسد يعيد فتح الدوائر الحكومية
حكومة النظام: انتشار كورونا في سوريا يتصاعد والوضع أكثر من خطير