ماتيس: لا معلومات مخابراتية عن أسلحة كيماوية لدى المعارضة

ماتيس: لا معلومات مخابراتية عن أسلحة كيماوية لدى المعارضة

جيم ماتيس وزير الدفاع الأمريكي (إنترنت)

تاريخ النشر: 05.09.2018 | 23:09 دمشق

آخر تحديث: 21.08.2020 | 11:40 دمشق

تلفزيون سوريا - وكالات

أكد وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس عدم وجود أي معلومات استخباراتية عن امتلاك فصائل المعارضة السورية في محافظة إدلب أي قدرات أسلحة كيماوية، وأن هذه الحقائق لا تدعم تأكيدات روسيا في هذا الخصوص.

وقال ماتيس للصحفيين خلال زيارته للهند "لا توجد لدينا أي معلومات مخابراتية تشير إلى أن المعارضة السورية لديها أي قدرات كيماوية، ولا يمكننا رؤية أي شيء يشير إلى أن المعارضة تمتلك تلك القدرة".

وأضاف الوزير الأمريكي وأضاف أن نظام الأسد على النقيض له تاريخ في استخدام مثل هذه الأسلحة الكيماوية.

وردا على سؤال عما إذا كانت هناك مؤشرات على أن نظام الأسد يستعد لشن هجوم بالأسلحة الكيماوية في إدلب قال ماتيس "أعتقد أن الرد الأمثل هو أننا متأهبون تماما".

وخلال الأيام القليلة الماضية نقلت وسائل إعلام روسية عن مسؤولين روس قولهم بأن لدى من وصفوهم بالمتشددين خطة لشن هجوم كيماوي زائف لتوريط نظام الأسد.

وقالت وكالة سبوتنيك للأنباء المملوكة للحكومة الروسية في الآونة الأخيرة إن جماعة الخوذ البيضاء سلمت شحنة كبيرة من المواد السامة "لجماعات محلية متشددة مسلحة".

وردت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاجون) بأن الحكومة الروسية تشن "حملة تضليل مكثفة" لتشويه سمعة الولايات المتحدة وحلفائها.

وكان البيت الأبيض قد حذر في بيان له أمس الثلاثاء نظام الأسد من استخدام الأسلحة الكيماوية مجدداً في سوريا.

وأكد البيت الأبيض على أن الولايات المتحدة وحلفاءها سيردون على نحو سريع ومناسب إذا استخدم نظام الأسد الأسلحة الكيماوية مجدداً.

انضم إلى قائمتنا البريدية ليصلك أحدث المقالات والأخبار