ليتوانيا تلجأ إلى العراق وتركيا لوقف اللاجئين "سلاح بيلاروسيا"

تاريخ النشر: 15.07.2021 | 18:20 دمشق

إسطنبول - وكالات

وصل وزير خارجية ليتوانيا غابريليوس لاندسبيرغيس إلى العراق يوم الخميس في زيارة هي الأولى له، لبحث تدفق اللاجئين العراقيين إلى بلاده من بيلاروسيا، التي فتحت الحدود لهم كإجراء انتقامي إثر دعم الأولى للمعارضة ضد ألكسندر لوكاشينكو.

وقال وزير الخارجية العراقي فؤاد حسين خلال مؤتمر صحفي: "تحدثنا عن اللاجئين العراقيين في ليتوانيا، ونرفض أن يكون هناك تجار للبشر في المجتمع العراقي". مضيفا أن حكومته "ستحقق" بالموضوع.

وقبل أن تحط طائرته في العرق زار الوزير الليتواني تركيا، حيث بحث مع وزير الداخلية التركي سليمان صويلو الثلاثاء، التعاون في مجالات "الأمن والهجرة ومكافحة التهريب"، وحضر اللقاء من الجانب التركي، نائب وزير الداخلية إسماعيل تشاطاكلي، والمدير العام لإدارة الهجرة صافاش أونلو.

وكانت الحكومة الليتوانية قد أعلنت حالة طوارئ بسبب التدفق المتزايد للمهاجرين واللاجئين عبر بيلاروسيا.

وأقر البرلمان الليتواني هذا الأسبوع تشريعا جديدا للحد من تدفق المهاجرين، سمح بتسريع إجراءات ترحيلهم بعد خفض وقت معالجة طلباتهم من عدة أشهر إلى 10 أيام فقط.

وذكرت منظمات غير حكومية أن القانون سيسمح باحتجاز المهاجرين لفترة غير محددة من دون حكم من المحكمة، كما سيقيد وصول المنظمات إلى مراكز الاحتجاز.

photo_2021-07-15_18-00-59.jpg
قوات من ليتوانيا تمد أسلاك شائكة على الحدود مع بيلاروسيا (رويترز)

 

"سلاح بيلاروسيا"

وقال وزير الخارجية إن المهاجرين الذين يصلون إلى ليتوانيا لا يفرون من " الحرب أو المجاعة" بل هم "أداة" تستخدمها بيلاروسيا. وأضاف إن الوافدين هم طلاب في بيلاروسيا يحملون تأشيرات طويلة الأجل ويعيشون في "ظروف آمنة تماما". ووصفهم بـ "السلاح" الذي يجب "صده".

وتم احتجاز أكثر من 1700 شخص على حدود ليتوانيا مع بيلاروسيا هذا العام، بزيادة أكثر من عشرين ضعفا مقارنة بعام 2020 كله. وبدأت ليتوانيا يوم الجمعة الفائت بناء حاجز من الأسلاك الشائكة طوله 550 كم على حدود بيلاروسيا.

وتوترت العلاقات بين البلدين بعد إعادة انتخاب ألكسندر لوكاشينكو في آب 2020، عندما أثارت نتيجة التصويت احتجاجات استمرت شهورا، واجهتها حملة قمع من قبل نظام لوكاشينكو الاستبدادي.

ومنحت ليتوانيا اللجوء لشخصيات معارضة من بيلاروسيا، وقال لوكاشينكو إن بلاده ستوقف التعاون مع الاتحاد الأوروبي حول وقف الهجرة انتقاما من العقوبات الاقتصادية المفروضة على مينسك.

وقرر "الاتحاد" الأوروبي إغلاق مجاله الجوي ومطاراته أمام شركات الطيران البيلاروسية وفرض عقوبات، بعد أن تم تحويل رحلة بين أثينا وفيلنيوس قسراً إلى مينسك لاعتقال الصحفي المعارض رومان بروتاسيفيتش.

درعا.. إجراء تسوية جديدة وإعادة نقاط عسكرية للنظام في طفس
النظام يعتقل شباناً في درعا ويستبدل حواجز الفرقة الرابعة بالأمن العسكري
الدفاع الروسية: الأوضاع باتت مستقرة جنوبي سوريا بفضل الجنود الروس
9 وفيات و1216 إصابة جديدة بكورونا شمال غربي سوريا
مناطق سيطرة النظام السوري.. 4% فقط تلقوا لقاح كورونا والإصابات تتضاعف
طبيب سوري.. متحور دلتا من كورونا يصيب الشباب بشكل أكبر