ليبيا.. نقل "مرتزقة روس" خارج مدينة انسحبت منها قوات "حفتر"

تاريخ النشر: 25.05.2020 | 14:12 دمشق

تلفزيون سوريا - وكالات

رصدت قوات حكومة الوفاق الوطني في ليبيا، أمس الأحد، عملية نقل ما قالت إنهم "مرتزقة شركة فاغنر الروسيّة" الذين فرّوا مِن محاور القتال جنوبي العاصمة طرابلس.

وحسب بيان صادر عن المكتب الإعلامي لـ عملية "بركان الغضب" التابع لـ قوات حكومة الوفاق، فإن طائرتي شحن عسكريتين هبطتا في مطار "بني وليد"، ونقلتا عناصر مِن "مرتزقة فاغنر إلى وجهة غير معلومة".

وقال عميد بلدية "بني وليد" سالم نوير في تصريح صحفي نقله البيان: إن "عدد عناصر المرتزقة الذين وصلوا إلى المدينة قادمين مِن العاصمة طرابلس يُقدّر بـ 1500 إلى 1600 عنصر"، مضيفاً أنهم "غادروا مطار بني وليد عبر 3 رحلات، إثر انسحابهم مِن جنوبي العاصمة طرابلس".

وأوضح "نوير" أنه "بعد وصول منظومات الدفاع الجوي (لم يحدد عددها) لـ مدينة بني وليد، منح أعيان المنطقة مهلة لـ قوات حفتر للمغادرة حتى ظهر أمس الأحد، وإلا فسيتم الهجوم عليهم داخل مطار المدينة".

وحسب وكالة "الأناضول" التركية، فإن أعيان "بني وليد" - التي تعد مركزاً لـ إحدى أكبر القبائل الليبية (الورفلة) - يرفضون دعم "العدوان" الذي تشنّه قوات حفتر على العاصمة طرابلس، إلّا أن بعض كتائبها انحازت لـ"حفتر" وتولّت حماية مطار المدينة لـ صالح ميليشياته والمرتزقة الأجانب، وتأمين طريق الإمداد الرئيسي الرابط بين قاعدة الجفرة الجوية وترهونة.

وكانت قوات حكومة الوفاق - المعترف بها دولياً - تمكّنت، خلال يومي الجمعة والسبت الفائتين، مِن السيطرة على محاور قتال ومعسكرات استراتيجية جنوبي طرابلس بينها معسكري "حمزة واليرموك"، كما سيطرت سابقاً على قاعدة "الوطية" الجوية.

اقرأ أيضاً.. ليبيا.. تدمير 6 منظومات "بانتسير" روسيّة خلال 24 ساعة

قوات النظام تدخل إلى مدينة طفس بريف درعا تنفيذاً لاتفاق التسوية
اجتماع في إنخل لمناقشة إجراءات التسوية وتسليم السلاح
درعا.. إجراء تسوية جديدة وإعادة نقاط عسكرية للنظام في طفس
11 وفاة وإصابات جديدة بكورونا شمال غربي سوريا
سوريا.. 8 وفيات و184 إصابة جديدة بكورونا في مناطق سيطرة النظام
9 وفيات و1216 إصابة جديدة بكورونا شمال غربي سوريا