لندن تدرس إرسال طائرات مسيرة لحماية سفنها في الخليج

تاريخ النشر: 02.09.2019 | 15:10 دمشق

 تلفزيون سوريا ـ وكالات

ذكرت عدد من وسائل الإعلام البريطانية أن الجيش البريطاني يدرس إرسال طائرات مسيرة لمنطقة الخليج، بغرض حماية السفن البريطانية في مضيق هرمز، بعد الاستفزازات الإيرانية الأخيرة.

ونقلت صحيفة "ديلي ميل" عن دين باسيت، القائد بالقوات البحرية أن المسؤولين البريطانيين يدرسون إعادة نشر الطائرات المسيرة التي تستخدم في سوريا والعراق لاستهداف تنظيم الدولة، من أجل حماية السفن البريطانية في الخليج.

وأضاف باسيت أن "بريطانيا تنظر في خيارات لتعزيز وجودها العسكري بالمنطقة، من بينها إرسال طائرات مسيرة لتنفيذ عمليات استطلاع". 

وقالت قناة سكاي نيوز اليوم الإثنين إن الطائرات المسيرة ستساعد في عمليات الاستطلاع مع استمرار السفن الحربية البريطانية في مرافقة الناقلات التي ترفع علم بريطانيا في مضيق هرمز.

ويمتلك سلاح الجو الملكي البريطاني في الكويت، عدداً من طائرات (ريبر) المسيرة، للقيام بعمليات في أجواء العراق وسوريا، وقالت القناة إنه يمكن تكليف هذه الطائرات بمهام أخرى إذا جرى اتخاذ قرار بنشر طائرات مسيرة في الخليج.

يشار إلى أن بريطانيا لديها حاليا سفينتان حربيتان في المنطقة، لكنها تعتمد على الطائرات الأميركية المسيرة في عمليات الاستطلاع. وأرسلت إيران مرارا طائرات مسيرة بالقرب من السفينتين الحربيتين البريطانيتين وسفن تجارية أخرى ترفع العلم البريطاني.

وطالب وزير الخارجية البريطاني دومينيك راب يوم الجمعة الفائت في اجتماع لوزراء الخارجية الأوروبيين في هلسنكي بدعم دولي أوسع للتصدي للتهديدات التي تواجه الملاحة الدولية في مضيق هرمز.

وانضمت بريطانيا إلى مهمة تقودها الولايات المتحدة لمرافقة السفن التجارية عبر مضيق هرمز في بداية آب الفائت، لكن ألمانيا وفرنسا رفضتا المشاركة وسط مخاوف من احتمال أن تزيد فرصة حدوث صراع مفتوح مع إيران.

وفي الأسبوع الماضي، هدّد الرئيس الإيراني حسن روحاني بأن الممرات المائية الدولية ستكون أقل أماناً إذا فُرضت عقوبات كاملة على صادرات بلاده من النفط.