لماذا يغيب قادة بارزون في ميليشيا الحشد عن جنازة سليماني؟

تاريخ النشر: 04.01.2020 | 17:01 دمشق

آخر تحديث: 20.06.2020 | 16:12 دمشق

 تلفزيون سوريا ـ وكالات

أثار غياب قادة بارزين من ميليشيا الحشد الشعبي الموالين لطهران، عن جنازة قائد فيلق القدس الإيراني قاسم سليماني ونائب رئيس الحشد الشعبي أبو المهدي المهندس في بغداد اليوم، تساؤلات عديدة حول احتمال هربهم خارج العراق.

وبحسب موقع الحرة الأميركية فقد تحدث عدد من الناشطين العراقيين على مواقع التواصل الاجتماعي عن غياب قيس الخزعلي زعيم ميليشيا "عصائب أهل الحق" وزعيم ميليشيا "سرايا الخرساني" حامد الجزائري، وزعيم ميليشيا كتائب الأمام علي" شبل الزيدي، عن مراسم تشييع سليماني والمهندس في العاصمة العراقية بغداد اليوم السبت.

في ذات السياق نقل موقع الحرة عن مصادر عراقية قولها إن قادة بعض الميليشيات العراقية الموالية لطهران فروا إلى خارج العراق بعد سماعهم نبأ مقتل سليماني على يد القوات الأميركية.

وأوضحت المصادر أن قيس الخزعلي هرب مع عائلته إلى منزله القديم في مدينة النجف، قبل أن يفر بعدها إلى إيران، بينما فر شبل الزيدي هو الآخر إلى العاصمة اللبنانية بيروت.

ومساء أمس الجمعة أعلن وزير الخارجية الأميركية مايك بومبيو تصنيف ميليشيا "عصائب أهل الحق" العراقية كمنظمة إرهابية أجنبية بالإضافة إلى تصنيف اثنين من قادتها، وهما قيس وليث الخزعلي، كإرهابيين عالميين.

يذكر أن وزارة الدفاع الأميركية كانت قد أعلنت فجر الجمعة، مقتل سليماني في بغداد في غارة جوية، بناءً على توجيهات من الرئيس دونالد ترمب. بعد اتهامه بأنه كان يعمل على تطوير خطط لمهاجمة دبلوماسيين وموظفين أميركيين في العراق والمنطقة.

مقالات مقترحة
العراق: فرض إغلاق شامل في بغداد لمواجهة تفشي فيروس كورونا
السعودية تلزم الوافدين بالخضوع لحجر صحي مدة أسبوع
15 حالة وفاة و178 إصابة جديدة بفيروس كورونا في سوريا