لماذا نشرت أميركا مدرعات "برادلي" في سوريا؟

تاريخ النشر: 11.12.2020 | 10:35 دمشق

آخر تحديث: 11.12.2020 | 12:31 دمشق

اسطنبول - متابعات

قال قائد القيادة المركزية الأميركية كينيث ماكينزي، إن قرار البنتاغون بخصوص نشر مدرعات من طراز "إم 2 برادلي" في سوريا، جاء بدافع "الحماية".

وذكر ماكينزي، خلال مشاركته في مؤتمر افتراضي نظمه موقع Defense One أمس الخميس، إن نشر المدرعات جاء تزامناً مع تسيير الروس دوريات خارج مناطق سيطرتهم شمال شرقي سوريا، "دون التنسيق معنا".

وخَلُص البنتاغون إلى أن إرسال المدرعات إلى سوريا في هذه الظروف سيمثّل خطوة مناسبة، على حد وصفه.

اقرأ أيضاً: أميركيا تعلن نشر قاذفات (B- 52 H) في الشرق الأوسط

وأعلن البنتاغون بشكل رسمي، نشر المدرعات في سوريا بشهر أيلول الماضي، وذلك بعد قرابة 10 أشهر من دخولها البلاد، ومشاهدتها برفقة الدوريات الأميركية في مناطق شمال غربي سوريا.

مدرعة "إم 2 برادلي" 

مركبة مشاة قتالية أميركية الصنع من إنتاج شركة (BAE Systems)، تحمل اسم الجنرال عمر برادلي، الذي كان من أبرز قادة الجيش الأميركي في مسرح العمليات بشمال أفريقيا وأوروبا أثناء الحرب العالمية الثانية، وعُيّن قائداً أعلى للجيوش الأميركية من آب 1949 إلى آب 1953.

صُممت برادلي كناقلة مشاة متطوّرة بإمكانها توفير غطاء دفاعي من النيران، في حين يتم استخدام هذا النوع من المركبات من قبل دولتين فقط حول العالم وهما الولايات المتحدة الأميركية والمملكة العربية السعودية.

وتوفر المدرعة حماية كاملة لقوات المشاة التي تقوم بنقلها إلى أرض المعركة، كما توفر الدعم والتغطية النارية (Fire Support) لعمليات قوات المشاة خلال المعارك.

مقالات مقترحة
العراق: فرض إغلاق شامل في بغداد لمواجهة تفشي فيروس كورونا
السعودية تلزم الوافدين بالخضوع لحجر صحي مدة أسبوع
15 حالة وفاة و178 إصابة جديدة بفيروس كورونا في سوريا