لماذا أحرقت قوات النظام المحاصيل الزراعية في مدينة حلفايا؟

تاريخ النشر: 22.05.2018 | 13:02 دمشق

تلفزيون سوريا

بلغت خسائر قطاع الزراعة في مدينة حلفايا بريف حماة الشمالي الخاضعة لسيطرة قوات النظام، نحو 800 ألف دولار أمريكي نتيجة حرق الأمن العسكري المحاصيل الزراعية بسبب خلافات مع ميليشيات النظام، بحسب وكالة سمارت.

ونقلت الوكالة عن غياث الرجب عضو المجلس المحلي للمدينة قوله إن عناصر من "الأمن العسكري"  التابع للنظام أحرقوا 5000 دونم (الدونم يعادل ألف متر مربع) من الأراضي الزراعية في المدينة، إثر خلاف مع ميليشيا "الدفاع الوطني".

ويعود سبب الخلاف بين الميليشيات والأمن العسكري بحسب الوكالة إلى مصادرة الأخير أملاك كل من لا يملك وثيقة تثبت ملكيته للأراضي، الأمر الذي استوجب بعضهم لتقديم شكوى لدى أحد قادات ميليشيا "الدفاع الوطني" والمسؤول عن زراعة معظم المحاصيل بالمنطقة.

وأشارت الوكالة إلى أن المحصول بمعظمه من مادة الشعير والكمون وبعض الأشجار المثمرة، مؤكدة أن المزارعين لم يقوموا بعد بحصاد محاصيلهم.

كما أدى قصف مدفعية النظام للأراضي الزراعية في مدينة اللطامنة بالريف الشمالي الأسبوع الماضي إلى خسائر تقدر بـ300 ألف دولار أمريكي بحسب الوكالة.

 

 

مقالات مقترحة
الإصابات بفيروس كورونا ترتفع في تركيا
14 حالة وفاة و384 إصابة جديدة بفيروس كورونا في سوريا
"وزارة الصحة": كورونا يمتد إلى محافظات جديدة ولم نتجاوز الخطر