"لجنة حماية الصحفيين" تدين اغتيال رائد الفارس وحمود الجنيد

تاريخ النشر: 27.11.2018 | 11:46 دمشق

 تلفزيون سوريا ـ وكالات

أدانت "لجنة حماية الصحفيين" أمس الإثنين اغتيال الناشطين رائد الفارس وحمود الجنيد، وحثت "السلطات المحلية" في مدينة كفرنبل على التحقيق في جريمة القتل وتقديم المسؤولين عنها إلى العدالة.

وقالت اللجنة التي تتخذ من مدينة نيويورك مقرا لها، في بيان "يستمر صحفيون مثل رائد الفارس وحمود الجنيد في العمل، في منطقة ذات مخاطر عالية، لإعلام الجمهور بالعنف والاضطرابات في وطنهم".

وعلّق منسق برنامج شرق وشمال أفريقيا في "اللجنة" شريف منصور من واشنطن على الحادثة قائلاً "إننا ندين قتلهم ونناشد جميع أطراف النزاع أن يبذلوا قصارى جهدهم للسماح للصحفيين بالإبلاغ بشكل آمن ودون خوف من الانتقام".

وذكرت المنظمة أن سوريا واحدة من أخطر الأماكن في العالم بالنسبة للصحفيين، ولفتت إلى أن إحصاء لها يوثق اعتقال النظام لسبعة صحفيين على الأقل. فضلا عن مقتل 124 صحافيا على الأقل في تغطية أخبار سوريا.

واغتال مجهولون الناشطين وسط كفرنبل بعد صلاة الجمعة الماضية، ووجه ناشطون مُقرّبون أصابع الاتهام إلى "هيئة تحرير الشام "وذلك على اعتبار أن الناشطَين كانا من المناهضين للهيئة، وتعرض رائد الفارس للاعتقال من قبل جبهة النصرة في بداية عام 2016 بعد أن داهم عناصرها مقر "راديو فرش" الذي يعتبر الفارس مؤسسه ومديره، بتهمة كتابة منشور على فيسبوك وبث أغاني وموسيقا على الراديو، لتطلق سراحه بعد أيام.

مقالات مقترحة
شركة "فايزر" تتحدث عن جرعة ثالثة من لقاحها ضد كورونا
حمص.. ارتفاع عدد المصابين بكورونا بنسبة 30% عن الأشهر السابقة
منظمة الصحة تكشف حجم دعمها للإدارة الذاتية منذ بداية العام