لبنان يُعيد دفعة جديدة من اللاجئين السوريين دون ضمانات

لبنان يُعيد دفعة جديدة من اللاجئين السوريين دون ضمانات

قافلة لاجئين قادمة من لبنان تدخل القلمون وقوات النظام في انتظارها (رويترز)

تاريخ النشر: 28.07.2018 | 22:07 دمشق

تلفزيون سوريا - متابعات

أعادت السلطات اللبنانية بالتعاون مع نظام الأسد ومليشيا حزب الله اللبناني مئات اللاجئين السوريين إلى مناطق سيطرة النظام ، وذلك في إطار جهود تهدف إلى التخلص من أكبر عدد من اللاجئين السوريين.

وقال تلفزيون النظام اليوم السبت، إن نحو 1200 لاجئ عبروا الحدود عائدين من لبنان، ودخلوا الأراضي السورية من نقطة جديدة يابوس، تقلهم نحو 35 حافلة.

من جانبها قالت الوكالة الوطنية للإعلام (وكالة أنباء لبنان الرسمية) إن اللاجئين السوريين في بلدة شبعا صعدوا إلى حافلات وصلت إلى ثانوية شبعا، حسب لوائح اسمية أعدها "الأمن العام" اللبناني.

وقبل يومين قدم وفد رئاسي روسي ترأسه مبعوث الرئيس الروسي الخاص، ألكسندر لافرنتييف، إلى الرئيس اللبناني ومسؤولين لبنانيين خطة أعدتها موسكو لتنظيم إعادة اللاجئين السوريين إلى بلادهم، لم تحتوِ ضمانات أممية.

وتدخلت مليشيا حزب الله للمساهمة في عودة السوريين، حيث أعلن زعيمها حسن نصر الله، إنه يخطط لوضع آلية تفضي إلى إعادة أكبر عدد ممكن من اللاجئين في لبنان إلى بلادهم بالتنسيق مع نظام الأسد.

وتناقض تقارير منظمات حقوقية دولية الدعاية الرسمية اللبنانية بشأن "العودة الطوعية" للسوريين، إذ كشفت "هيومن رايتس ووتش" في تقرير صدر بنيسان الماضي، أن 13 بلدية في لبنان أخلت قسريا آلاف اللاجئين السوريين من أماكن سكنهم.

من جانبها قالت المفوضية العليا للاجئين التابعة للأمم المتحدة في حزيران الماضي، إنها لا تشارك في تنظيم عمليات العودة ولم يتمكن فريقها في سوريا حتى الآن من الوصول إلى المناطق التي توجه اللاجئون إليها.

وفي 22 من حزيران قالت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل خلال زيارتها إلى لبنان، إن الأوضاع في سوريا غير ملائمة بعد لعودة اللاجئين، رغم بدء الحكومة اللبنانية اتخاذ إجراءات لإعادة السوريين.

 

انضم إلى قائمتنا البريدية ليصلك أحدث المقالات والأخبار