لبنان: موجة غضب بسبب مقتل شاب لبناني على يد سوري

تاريخ النشر: 23.11.2020 | 21:53 دمشق

آخر تحديث: 24.11.2020 | 06:44 دمشق

بيروت ـ خاص

عمّت حالة من الغضب منطقة "بشرِّي" شمالي لبنان، مساء اليوم الإثنين، على إثر مقتل شاب من أبناء البلدة بطلق ناري على يد عامل سوري.

وأفادت مراسلة تلفزيون سوريا أن الشاب القتيل من عائلة "طوق" إحدى عائلات بشرّي، وأن الفاعل عامل سوري سلّم نفسه لمخفر الدرك في المنطقة، مع انتشار كثيف للجيش والقوى الأمنية لتهدئة الأوضاع.

وأضافت أن "غضباً عارماً يسود المنطقة وسط أنباء اعتداءات تعرض لها لاجئون سوريون في الحي الذي يقطن فيه القاتل".

 

 

وأظهرت مقاطع فيديو تداولها ناشطون في مواقع التواصل الاجتماعي، حالة الغضب التي تسود "بشرّي" في شمال لبنان، بعد مقتل شاب على يد شاب سوري .

كما أظهرت مقاطع فيديو أخرى محاولة لطرد السوريين من منازلهم، في حين قال رواد مواقع التواصل إن الأهالي أضرموا النيران في أحد منازل السوريين.

 

 

وكان اللبناني "ي، طوق" قد قُتل في وقت سابق بطلق ناري من قبل مجهول على طريق الأرز- بشري، قبل أن تتمكن عناصر فرع المعلومات اليوم من الكشف عن هوية القاتل وتوقيفه، وهو أحد اللاجئين السوريين، ولم تُعرف أسباب القتل حتى الساعة.

مقالات مقترحة
النظام يحصل على لقاح كورونا من "دولة صديقة"
بفيروس كورونا.. وفاة بهجت سليمان السفير السابق للنظام في الأردن
لقاحات كورونا الصينية تصل إلى سوريا يوم غد الخميس