لافروف: يجب سحب الأسلحة الثقيلة من جبهة النصرة بحلول تشرين الأول

تاريخ النشر: 21.09.2018 | 17:09 دمشق

تلفزيون سوريا - وكالات

أكد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف اتفاق الجيشين التركي والروسي على حدود المنطقة المنزوعة السلاح في إدلب، تنفيذاً لاتفاق سوتشي الذي وصفه لافروف بـ "المرحلي".

ونقلت وكالة سبوتنيك الروسية اليوم الجمعة، عن لافروف قوله: "فيما يخص الاتفاق الروسي التركي حول إدلب، فهو موجه قبل كل شيء لاجتثاث التهديد الإرهابي، وهو دون شك خطوة مرحلية لأنه يتم إنشاء منطقة منزوعة السلاح فقط لا غير".

وشددً الوزير الروسي على ضرورة انسحاب جبهة النصرة (هيئة تحرير الشام حالياً) من المنطقة منزوعة السلاح، فضلاً عن تجريدها من الأسلحة الثقيلة، بحلول منتصف تشرين الأول القادم.

وقال لافروف إن الخطوة "ضرورية" لوقف عمليات القصف التي تستهدف القاعدة العسكرية الروسية في حميميم بريف اللاذقية، ومواقع النظام في المنطقة.

وكشفت صحيفة "يني شفق" التركية اليوم، عن إعداد المخابرات التركية بالتعاون مع "عناصر محلية" قائمة بـ 400 شخص في إدلب ثبت ضلوعهم بأعمال "إرهابية" بهدف اعتقالهم، وذكرت إن أجندة تركيا في إدلب، "تتضمن مبادرات ستضمن مغادرة العناصر الإرهابية الأجنبية للمنطقة."

وتوصّل الرئيسان أردوغان، وبوتين، الأسبوع الماضي، خلال قمة جمعتهما في سوتشي الروسية، إلى اتفاق يقضي بإنشاء منطقة منزوعة السلاح بعرض 15 إلى 20 كم في محافظة إدلب بين قوات نظام الأسد والفصائل العسكرية، يبدأ العمل بها منتصف شهر تشرين الأول القادم، ووقّعا مذكرة تفاهم لضمان استقرار الوضع في المحافظة.

 

مقالات مقترحة
"تلفزيون سوريا" يمضي لعامه الرابع بمؤسسة محترفة ومحتوى متميز
استطلاع آراء.. تلفزيون سوريا بعيون السوريين في الداخل
إغلاق كورونا يكبّد تجارة التجزئة في ألمانيا خسائر كبيرة
الصحة السعودية: لقاح "كورونا" شرط رئيسي لأداء فريضة الحج
من كورونا إلى ترامب.. 329 مرشحاً لجائزة "نوبل للسلام" للعام 2021