لاجئ سوري ينقذ شرطية ألمانية من محاولة اغتصاب

تاريخ النشر: 08.08.2020 | 13:40 دمشق

 تلفزيون سوريا ـ متابعات

احتفت وسائل إعلام ألمانية وعالمية بلاجئ سوري بعد إنقاذه لشرطية ألمانية من براثن لاجئ آخر حاول اغتصابها.

وقالت صحيفة "بيلد" الألمانية، إن اللاجئ السوري فانير . أ تدخّل لمنع جريمة اغتصاب، عندما رأى رجلاً يهاجم امرأة في الساعات الأولى من صباح الأحد الماضي.

 

 

وفي التفاصيل، كان فانير يقود سيارته في طريقه إلى منزله عندما شاهد رجلاً يلاحق امرأة شابة في إحدى الحدائق، يقول فانير لصحيفة "بيلد" "أوقفت سيارتي واقتربت لأرى الرجل وقد ثبّت الشابة على الأرض أغلق فمها بيد وباليد الأخرى يمسك برقبتها، والفتاة تقاوم".

ويضيف فانير أنه "عندما أدرك الرجل أنني شاهدته هرب من المكان، لكني لحقته وتمكنت بمساعدة شخص آخر كان يمر بالمكان من إمساكه، وقمنا بتسليمه للشرطة".

وتبيّن للشرطة أن من حاول اغتصاب الشرطية هو لاجئ أفغاني معروف للشرطة، وينتظر محاكمته على تهمة اغتصاب أخرى.

ونقلت الصحيفة الألمانية عن اللاجئ السوري قوله "لم أكن خائفاً، كل ما فكرت فيه هو مساعدة المرأة، فإذا حدث نفس الأمر لابنتي فإنني سأحتاج مساعدة الأخرين".

اقرأ أيضاً: الحكم بالسجن على 8 لاجئين سوريين في ألمانيا

ويعيش فانير، الذي يبلغ من العمر 30 عاماً، مع عائلته في مدينة فوبرتال غربي ألماني منذ مغادرته لسوريا قبل أربع سنوات، وينحدر من مدينة القامشلي، ويعمل ميكانيكي سيارات في المدينة.

وبحسب تقارير رسمية، فإن نحو 780 ألف لاجئ سوري قدموا طلبات لجوء في ألمانيا منذ العام 2012، حصل أغلبهم على حق الإقامة فيها.

كلمات مفتاحية
درعا.. ملازم في جيش النظام يهين لؤي العلي رئيس "الأمن العسكري"
تنفيذاً للاتفاق.. النظام يدخل تل شهاب غربي درعا ويفتتح مركزاً "للتسويات"
مع تسارع التطبيع.. هل ينجح الأردن في إعادة تعويم الأسد؟
تركيا.. عدد متلقي جرعتين من لقاح كورونا يتجاوز 68 في المئة
"محافظة حماة" تغلق صالات التعازي حتى إشعار آخـر
"الإنقاذ" تغلق المدارس وأماكن التجمعات في إدلب بسبب انتشار كورونا