كيكي سيتين يعد جماهير برشلونة بتقديم كرة قدم جميلة

تاريخ النشر: 14.01.2020 | 22:54 دمشق

آخر تحديث: 14.01.2020 | 22:56 دمشق

تلفزيون سوريا - خاص

حملت الساعات المتأخرة من مساء أمس الإثنين خبراً ساراً لمعظم جماهير برشلونة الإسباني، حيث تخلت الإدارة عن خدمات مدرب الفريق إرنستو فالفيردي وعينت مدرب ريال بيتيس السابق كيكي سيتيين خلفاً له.

فالفيردي الذي أثار غضب جماهير النادي الكاتالوني في الفترة الماضية عقب إقصائه من نسختين متتاليتين من دوري أبطال أوروبا، وتوديعه مسابقة كأس السوبر الإسباني مؤخراً أصبح محط سخط كبير لعدم اتباعه طريقة لعب واضحة وافتقاده للمرونة التكتيكة في التعامل مع المباريات الكبيرة.

وبعد مفاوضات مكثفة مع مدرب السد القطري ولاعب برشلونة سابقاً تشافي هيرنانديز لتسلم زمام العارضة الفنية للفريق، وقع الاختيار على المدرب كيكي سيتيين بسبب رفض الأخير تولي مهامه التدريبية منتصف الموسم وتفضيله الانتظار حتى بداية الموسم المقبل.

سيتيين كان ضمن كوكبة من الأسماء المرشحة لتدريب البلاوغرانا إلى جانب مدرب توتنهام السابق ماوريسيو بوكيتينو (الذي رفض في تصريح ماضٍ تدريب برشلونة احترماً لفريقه السابق إسبانيول) إضافة إلى غارسيا بيمنيتا مدرب برشلونة ب.

وفي مؤتمر تقديمه لوسائل الإعلام والجماهير صرح سيتيين أنه لم يكن يحلم أبداً بتدريب ناد كبير بحجم برشلونة قائلأً: لم أكن أتخيل في أقصى أحلامي وجودي هنا، أنا شخص عاطفي واليوم هو مميز بالنسبة إلي، لم أفكر إطلاقا بأن يطلب مني برشلونة تولي تدريبه، لا أملك سيرة ذاتية هائلة أو كثيرا من الألقاب لكني برهنت بأنني أملك فلسفة معينة في اللعب.

وفي يوم أشبه بالأمس لم يعد المدرب الجديد جماهير فريقه بالبطولات وإنما بتقديم كرة قدم جميلة بقوله: وعدي الوحيد هو أن يلعب فريقي جيداً، جميعكم يدرك بأنني أملك شخصية.. هنا، سأتولى الإشراف على فريق يلعب بطريقة جيدة منذ سنوات، ثمة أشياء صغيرة لتغييرها.

ما يعيد إلى الأذهان خطاب غوارديولا في مؤتمر تقديمه كمدرب للبارسا عام 2008 حينما لم يقدم وعوداً بنيل الألقاب والبطولات لكنه سيصنع فريقاً تفخر به الأجيال القادمة.

 

فرات الدروبي

مقالات مقترحة
10 حالات وفاة و139 إصابة جديدة بكورونا في سوريا
حصيلة الوفيات والإصابات بفيروس كورونا في سوريا
أردوغان يعلن عودة الحياة لطبيعتها في تركيا تدريجيا بعد عيد الفطر