كيف ردّت روسيا على تهديدات "ترامب" بضرب النظام؟

تاريخ النشر: 11.04.2018 | 19:04 دمشق

آخر تحديث: 15.06.2020 | 23:21 دمشق

تلفزيون سوريا

علّقت الخارجية الروسية، اليوم الأربعاء، على تهديدات الرئيس الأمريكي "دونالد ترامب" بأن الصواريخ الأمريكية "الذكية والجديدة" قادمة إلى سوريا، وعلى روسيا الاستعداد لذلك.

وقالت المتحدّثة باسم الخارجية الروسية (ماريا زاخاروفا) على حسابها في "فيس بوك"، إن "الصواريخ الذكية يجب أن تستهدف الإرهابيين لا الحكومات الشرعية التي تقاتلهم على أراضيها منذ سنوات"، حسب ما ذكرت وكالة "رويترز".

وأضافت "زاخاروفا"، أن "الضربة الصاروخية الأمريكية المحتملة ربما تكون محاولة لتدمير أدلة الهجوم الكيماوي على مدينة دوما، ولربما الخطة تهدف إلى طمس آثار الاستفزاز الكيماوي، للحيلولة دون إيجاد المفتشين أي دليل يؤكد أو ينفي استخدامه"، وفقاً لزعمها.

ويأتي ذلك، بعد تصريحات "ترامب" عبر حسابه في "تويتر" قال فيها "روسيا تتوعد بإسقاط الصواريخ الأمريكية، يجب على روسيا الاستعداد للصواريخ التي ستنهال على سوريا، لأنها ستكون صواريخ جديدة وذكية، يجب ألا تكونوا شركاء لمن يقتل شعبه بالغاز، الحيوان الذي يقتل شعبه ويستمتع بذلك".

وجاءت تصريحات "ترامب" ردّاً على تصريح سفير روسيا في لبنان (ألكسندر زاسيبكين)، نشره على حسابه في "تويتر" أيضاً، قائلاً إن "أي صواريخ أمريكية تُطلق على سوريا سيتم إسقاطها واستهداف مواقع إطلاقها، في خطوة قد تسبب تصعيدا كبيرا في الحرب السورية".

وردّا على تصريح السفير الروسي في لبنان وجّه الرئيس الأمريكي (دونالد ترامب) عبر حسابه على تويتر رسائل تدعو روسيا للاستعداد للصواريخ الأمريكية، حيث قال: "روسيا تتوعد بإسقاط الصواريخ الأمريكية، يجب على روسيا الاستعداد للصواريخ التي ستنهال على سوريا، لأنها ستكون صواريخ جديدة وذكية، يجب ألا تكونوا شركاء لمن يقتل شعبه بالغاز، الحيوان الذي يقتل شعبه ويستمتع بذلك".

من جانبه، قال الجيش الروسي، إنه "يراقب عن كثب الوضع في سوريا، وعلى دراية بتحركات قوة من البحرية الأمريكية في الخليج"، فيما أضافت وزارة الدفاع الروسية في بيان "سيكون من الأفضل لواشنطن إعادة بناء مدينة الرقة السورية المدّمرة بدلا من الحديث عن الاستعداد لتنفيذ مثل تلك الضربات".

مقالات مقترحة
حصيلة الإصابات بكورونا في سوريا خلال 24 ساعة
أكثر من 4600 شخص يتلقون لقاح "كورونا" شمال غربي سوريا
تركيا تسجل انخفاضاً مستمراً في أعداد إصابات كورونا