كورونا.. 7 وفيات و137 إصابة جديدة في مناطق "النظام"

تاريخ النشر: 31.03.2021 | 07:31 دمشق

إسطنبول - متابعات

سجّلت وزارة الصحة في حكومة نظام الأسد، ليل الثلاثاء - الأربعاء، 7 حالات وفاة و137 إصابة جديدة بفيروس كورونا، خلال الـ 24 ساعة الأخيرة.

وأوضحت الوزارة أماكن توزّع حالات الوفاة (3 حالات وفاة في دمشق، و2 في حمص، وواحدة في كل من طرطوس واللاذقية)، وتوزعت الإصابات (35 إصابة في دمشق، 25 في حمص، 16 في ريف دمشق، 15 في حلب، 11 في اللاذقية، 7 في كل من درعا ودير الزور، و6 في كل من طرطوس والسويداء، 3 في كل من الحسكة والقنيطرة وحماة).

وقالت الوزارة في بيان - نشرته عبر معرّفاتها الرسميّة - إنّ حالات الشفاء من الفيروس ارتفعت إلى 12 ألفاً و610 بعد تسجيل 118 حالة شفاء جديدة، مشيرةً في الوقتِ ذاته إلى أنّ الحصيلة الإجمالية للوفيات بلغت 1254 وفاة، وللإصابات 18 ألفاً و775.

photo_2021-03-30_23-35-28.jpg

يشار إلى أنّ مناطق سيطرة نظام الأسد تشهد تصاعداً مطرداً في أعداد الوفيات والإصابات - خاصة في دمشق وريفها - وسط عجز تام للقطاع الصحي وإخفاق المؤسسات الطبية عن السيطرة أو الحد من انتشار الإصابات، فضلاً عن افتقار المشافي العامة إلى الفحوص والمسحات الخاصة بكشف الإصابات.

وتواجه حكومة النظام اتهامات بعدم الشفافية حول الإحصائيّات التي تنشرها بشأن المصابين بفيروس "كورونا"، إذ تؤكد مصادر محليّة أن الأعداد الحقيقية أكبر بكثير مما يتم نشره عبر وزارة الصحّة، كما تشهد المناطق السوريّة غياباً للإجراءات الوقائيّة لمنع انتشار فيروس كورونا.

ما مصير آخر كنوز إدلب في ظل الإهمال المحلي والتجاهل الدولي؟
نجاح "سهل" لعناصر الفصائل ورسوب للطلاب.. أزمة التعليم شمالي سوريا في 4 نقاط
بلا أمصال مضادة وعلاجات كافية.. لدغات الأفاعي تهدد سكان شمال غربي سوريا
روسيا ترسل لقاح "سبوتنيك لايت" إلى نظام الأسد
بعد أسابيع من انخفاضها.. الإصابات بكورونا تسجل ارتفاعاً في تركيا
دراسة: زيادة الفترة الفاصلة بين جرعتي لقاح فايزر يعزز مستويات الأجسام المضادة