كورونا.. 4 وفيات في إيران والإعلان عن إصابة في لبنان

21 شباط 2020
 تلفزيون سوريا ـ وكالات

ارتفع عدد ضحايا فيروس كورونا في إيران إلى 4 وفيات، وسط تسجيل إصابات جديدة في البلاد، في وقت أعلن فيه وزير الصحة اللبناني إصابة فتاة.

وأعلن كيانوش جيهانبور، مسؤول العلاقات العامة في وزارة الصحة الإيرانية، عبر حسابه على أحد مواقع التواصل الاجتماعي، الجمعة، رصد 13 إصابة جديدة بفيروس كورونا الجديد في البلاد.

وأوضح أنه جرى تسجيل 7 حالات إصابة بالفيروس في قم، و4 في طهران، وحالتين في غيلان.

كما لفت إلى مصرع شخصين آخرين بسبب الفيروس، ليرتفع بذلك عدد الضحايا إلى 4 وفيات في إيران.

والأربعاء، أعلنت وزارة الصحة الإيرانية، وفاة شخصين بسبب فيروس "كورونا" الجديد، في محافظة "قم".

وفي السياق نفسه بحث وزير الصحة التركي فخر الدين قوجة، مع نظيره الإيراني سعيد نمكي،  ملف ظهور فيروس كورونا الجديد في إيران هاتفياً.

وقال قوجة في تغريدة على تويتر، الجمعة، إنه بحث مع نظيره التدابير الاحترازية التي ينبغي اتخاذها لمنع انتقال الفيروس، من إيران إلى تركيا.

وأردف " أكدنا بشكل متبادل أننا سنطبق على الفور التدابير التي ينبغي اتخاذها بين البلدين".

وقالت وكالة الأناضول بدأت السلطات التركية، باتخاذ تدابير احترازية في معبر "غوربولاك" الحدودي مع إيران، لمنع انتقال فيروس كورونا.

وفي لبنان أعلن وزير الصحة حمد حسن تسجيل أول إصابة بفيروس كورونا المستجد في البلاد بعد وصول فتاة مصابة على متن طائرة قادمة من إيران.

وقال حسن إن الفتاة في حالة جيدة وتم نقلها إلى مستشفى رفيق الحريري الجامعي في بيروت. وكشف الوزير وجود حالتين يشتبه بإصابتهما بفيروس كورونا في لبنان.

 
 
كلمات مفتاحية
كلوروكين و"بلازما النقاهة" لعلاج كورونا.. أين وصلت الاختبارات؟
تركيا تسجّل 23 وفاة بكورونا وارتفاعاً كبيراً بعدد المصابين
النظام يصرّح عن أول حالة وفاة بكورونا وارتفاع عدد الإصابات
أنقرة تعيد هيكلة فصائل إدلب وتنخُب أربعة "ألوية كوماندوس"
انفجار برتل تركي جنوب إدلب وتفجير جسر على طريق الـ M4
تثبيت نقاط عسكرية جديدة للجيش التركي غرب إدلب
الأسوأ لم يصب النظام بعد.. قانون قيصر قيد التنفيذ
مِن المسجد العمري.. أهالي درعا يحيون ذكرى الثورة
معالم الحياة في الثورة.. موت النظام