كان زيفاً فأصبح حقيقة.. اعتقال 3 طليان بتهمة تمثيل الخطف بسوريا

تاريخ النشر: 31.03.2021 | 17:32 دمشق

إسطنبول ـ متابعات

ألقت السلطات الإيطالية القبض على ثلاثة إيطاليين بتهمة التخطيط لخطف رجلَي أعمال كانوا محتجزين في سوريا لمدة ثلاث سنوات.

وعلى مدار عام 2016  أقنع الثلاثة الذين تم اعتقالهم - وجميعهم من مقاطعة بريشيا الشمالية - رجلَي الأعمال بالسفر إلى تركيا، بحسب صحيفة الغارديان البريطانية. 

وكان أحدهما، أليساندرو ساندريني مقتنعا بالموافقة على عرض تزوير اختطافه أثناء الرحلة، وكسب أموال الفدية.

وقام رجل الأعمال الآخر سيرجيو زانوتي، بالرحلة بعد أن وُعد بصفقة تجارية .

وبمجرد وصولهما إلى تركيا  تم القبض على كلا الرجلين بالفعل بالقرب من الحدود السورية ونقلهما إلى سوريا، حيث احتجزتهما هيئة تحرير الشام التي تسيطر على إدلب شمالي سوريا.

وبحسب بيان للشرطة فإن الرجال الثلاثة الذين تم اعتقالهم لهم شركاء في تركيا نفذوا عملية الخطف وسلموا الإيطاليين للهيئة.

وغادر زانوتي إيطاليا في نيسان 2016 وظل سجينا حتى نيسان 2019. ووصل ساندريني إلى تركيا في تشرين الأول 2016 وأُطلق سراحه في أيار 2019.

وذكرت تقارير إعلامية نقلا عن مصادر استقصائية، أن ساندريني اتهم بالاحتيال ومحاكاة جريمة في إطار نفس التحقيق الذي أدى إلى اعتقاله يوم الثلاثاء الفائت.

وقالت الشرطة إنه تم الاتصال برجل أعمال ثالث بشأن القيام بالرحلة إلى تركيا لكنه انسحب في اللحظة الأخيرة، ورفض ركوب طائرته.