"قوات فض النزاع" تنتشر في جنديرس واجتماع للتهدئة

تاريخ النشر: 13.12.2020 | 13:46 دمشق

آخر تحديث: 13.12.2020 | 13:55 دمشق

عفرين ـ خاص

انتشرت قوات تابعة لـ "لجنة فض النزاع" في بلدة جنديرس، لتهدئة الأوضاع عقب اشتباكات اندلعت بين عناصر مِن "حركة نور الدين الزنكي" ومجموعات مِن مقاتلي ريف دمشق، اليوم الأحد.

وقال مراسل تلفزيون سوريا: إن اجتماعا يجري الآن برعاية الشرعي في الجبهة الوطنية للتحرير "أبو حذيفة عمر" وبقية الأطراف للوصول إلى حل.

وأشار إلى أن الاشتباكات في البلدة توقفت بعد تدخل قوة عسكرية من "لجنة رد الحقوق والمظالم" المُشكلة من فصائل من الجيش الوطني. 

 

dbd7d696-1cae-4ae0-b2e0-3a42099dbce1_0.jpg
اجتماع بين الزنكي وفصائل ريف دمشق في جنديريس ـ وسائل التواصل

 

وكانت مصادر محلية خاصة قد قالت لموقع تلفزيون سوريا: إن "لجنة فض النزاع"  في مناطق سيطرة فصائل الجيش الوطني بريف حلب، جهّزت قوة عسكرية كبيرة وتوجّهت إلى بلدة جنديرس مِن أجل فض النزاع بين المجموعات المقتتلة وإعادة الأمن للمنطقة.

 

 

 

 

يشار إلى أن معظم المناطق التي سيطر عليها الجيشان التركي والوطني السوري ضمن عمليات "نبع السلام" و"درع الفرات" و"غصن الزيتون" تشهد باستمرار، توترات وخلافات واشتباكات بين الفصائل، أدّت - في معظمها - إلى وقوع ضحايا مدنيين، فضلاً عن سقوط قتلى وجرحى في صفوف الفصائل المقتتلة.

اقرأ أيضاً.. ضحايا مدنيون باقتتال بين فصيلين للجيش الوطني شرق حلب

وسبق أن اتفقت فصائل الجيش الوطني في منطقة عفرين شمال غربي حلب، أواخر شهر آب الماضي، على تشكيل لجنةٍ لـ"رد المظالم"، وذلك على خلفية تكرار الاشتباكات بين مجموعات مسلّحة وازدياد عدد الشكاوى المتعلقة بالاستيلاء على عقارات وفرض الإتاوات على محاصيل المزارعين في الشمال السوري.

اقرأ أيضاً.. الشمال السوري.. دعوات لـ إصلاح القضاء

 

 

مقالات مقترحة
10 حالات وفاة و139 إصابة جديدة بكورونا في سوريا
حصيلة الوفيات والإصابات بفيروس كورونا في سوريا
أردوغان يعلن عودة الحياة لطبيعتها في تركيا تدريجيا بعد عيد الفطر