قوات الوفاق الليبية تسيطر على 5 مدن غربي طرابلس

تاريخ النشر: 13.04.2020 | 21:55 دمشق

أعلنت قوات حكومة الوفاق الليبية المعترف بها دولياً، اليوم الإثنين، سيطرتها على 5 مدن وإحكام سيطرتها على الطريق الساحلي إلى غاية زوارة الحدودية مع تونس.

وقال مصطفى المجعي، الناطق باسم المركز الإعلامي لعملية "بركان الغضب" التي أطلقتها حكومة الوفاق، إن قوات الوفاق سيطرت اليوم الإثنين على كامل مدينة صبراته غربي طرابلس، وذلك بعد ساعات من السيطرة على مدينة صرمان القريبة منها، في إطار معركة أطلقتها لهذا الغرض.

واستكملت قوات حكومة الوفاق هجومها وسيطرت على مدن العجيلات والجميل ورقدالين غربي طرابلس، كجزء من العملية العسكرية التي أطلقتها قواتنا اليوم لتحرير مدن صرمان وصبراته.

وأشار المجعي إلى أن سلاح الجو لا يزال يستهدف آليات ميليشيات اللواء المتقاعد خليفة حفتر، والتي انسحبت من المدن المحررة.

وأشار المتحدث باسم قوات حكومة الوفاق محمد قنونو في بيان إلى إن "قواتنا سيطرت على مدينتي صبراتة وصرمان وتطارد فلول الميليشيات الإرهابية الهاربة". كما سيطرت القوات الحكومية على عدد من المدرعات وعربات صواريخ غراد و10 دبابات وآليات مسلحة، بحسب ما ورد في البيان.

وكانت منصات تابعة لقوات حكومة الوفاق قد نشرت صوراً تظهر استيلاءها على كميات ضخمة من الأسلحة والذخائر في مراكز عسكرية في مدينتي صبراتة وصرمان.

وحول تفاصيل العملية، أكد محمد القمودي وهو قائد ميداني بقوات حكومة الوفاق في تصريح لوكالة فرانس برس أن "السيطرة التامة على مدينتي صبراتة وصرمان غرب طرابلس، جاءت بعد معارك استمرت لأكثر من 6 ساعات متواصلة بدعم جوي".

ورأى القمودي أن "العملية العسكرية نجحت في طرد عصابات حفتر بأقل الأضرار، وتمكنت قواتنا من السيطرة على مخازن سلاح وذخائر ضخمة تركتها قواتهم، إلى جانب السيطرة على عشرات المدرعات وناقلات الجنود والآليات والعربات المسلحة".

من الجهة المقابلة، لم تصدر قوات حفتر عبر أي من منصاتها الإعلامية تعليقا رسميا حول المعارك في صبراتة وصرمان.

ورغم إعلانها، في 21 آذار الماضي، الموافقة على هدنة إنسانية للتركيز على جهود مكافحة فيروس كورونا، الذي أصاب 25 حالة في ليبيا حتى الآن، إلا أن ميليشيات حفتر تواصل خرق التزاماتها بقصف مواقع مختلفة بالعاصمة.

وتنتهك قوات حفتر، بوتيرة يومية، وقف إطلاق النار عبر شن هجمات على طرابلس، ضمن عملية عسكرية مستمرة منذ 4 نيسان 2019.

ومن جهتها استهدفت ميليشيا اللواء المتقاعد خليفة حفتر، بعشرات الصواريخ، أحياء سكنية ومطار معيتيقة الدولي، في العاصمة طرابلس. دون تسجيل أي خسائر في الأرواح أو إصابات نتيجة القصف.

 

كلمات مفتاحية
درعا.. إصابة طفلين بانفجار قذيفة من مخلفات النظام الحربية
النظام يستبدل عناصر حواجزه في غربي درعا ويرسلهم إلى تدمر
بموجب الاتفاق.. قوات النظام تدخل مدينة داعل وتُخلي حاجزاً في درعا البلد
فحص جديد في مدارس سوريا بدلاً عن الـ PCR يظهر النتيجة بربع ساعة
4 وفيات و1167 إصابة جديدة بكورونا شمال غربي سوريا
صحة النظام: تفشي كورونا شغل أسرة العناية المركزة في دمشق واللاذقية بنسبة 100%