قوات النظام نفّذت 214 هجوماً كيميائياً في سوريا

قوات النظام نفّذت 214 هجوماً كيميائياً في سوريا

طفل يتلقى العلاج بعد إصابته في هجمة بغاز الكلورعلى مدينة دوما(رويترز)

تاريخ النشر: 04.04.2018 | 15:46 دمشق

تلفزيون سوريا- متابعات

قالت الشبكة السورية لحقوق الإنسان، اليوم إن قوات النظام نفّذت 214 هجوماً كيميائياً، تسببت في مقتل ما لا يقل عن 1421 شخصاً، بينهم187 طفلاً، و244 امرأة، منذ العام 2011.

جاء ذلك في تقرير أصدرته الشبكة بمناسبة الذكرى السنوية الأولى للهجوم الكيميائي على خان شيخون في 4 من نيسان 2017، الذي أدى إلى مقتل أكثر من 100 مدني، معظمهم نساء وأطفال.

وأوضح التقرير أن 33 هجوماً شنّها النظام قبل قرار مجلس الأمن 2118 الصادر في العام 2013، و181 هجوماً شنها بعد ذلك القرار.

ومن بين الهجمات الـ 181، وقَع 112 هجوماً بعد القرار 2209 الصادر عام 2015، و56 هجوماً بعد القرار 2235 الصادر في العام نفسه، و4 هجمات بعد الفيتو الروسي في تشرين ثاني 2017، فيما يتعلق بتمديد عمل مهمة آلية التَّحقيق المشتركة، بحسب التقرير.

ونفذ النظام 11 هجوماً كيميائياً، عقب مجزرة "خان شيخون" بريف إدلب، بحسب التقرير الذي بيَّن أيضاً أنّ مجموع الهجمات الكيميائية تسببت بمقتل ما لا يقل عن 1421 شخصاً، بينهم187 طفلاً، و244 سيدة.

وقال التقرير إن جميع قرارات مجلس الأمن التي صدرت بخصوص الأسلحة الكيميائية، "نصت كذلك على أنَّه في حال عدم امتثال النظام لبنود الاتفاق الأمريكي الروسي وقرارات مجلس الأمن، فإنَّه يتعيَّن على مجلس الأمن الدولي فرض تدابير ضدَّه بموجب الفصل السابع.

وأكد التقرير أن آلية التَّحقيق المشتركة التي انبثقت عن القرار الأممي 2235، أثبتت أنَّ النظام السوري استخدم الأسلحة الكيميائية ثلاث مرات على الأقل، وكانت ما تزال قيد التحقيق في حوادث أخرى، قبل أن تُنهي روسيا مهمتها عبر فيتو في مجلس الأمن الدولي.

وفي تشرين الأول 2017 أصدرت "لجنة التحقيق المشتركة" في الأمم المتحدة بالتعاون مع منظمة "حظر الأسلحة الكيميائية، تقريراً أكدت من خلاله "أن جميع العناصر المجموعة تشير إلى أن قوات النظام استهدفت خان شيخون بغاز السارين ونجم عن قنبلة ألقتها طائرة".

انضم إلى قائمتنا البريدية ليصلك أحدث المقالات والأخبار