قوات النظام توسّع سيطرتها قرب الطريق الدولي جنوب غرب حلب

تاريخ النشر: 13.02.2020 | 16:28 دمشق

آخر تحديث: 13.02.2020 | 17:03 دمشق

 تلفزيون سوريا - خاص

سيطرت قوات النظام على مزيد من المناطق في جنوب غرب حلب على الطريق الدولي، وذلك بعد يوم من هجوم شنته الفصائل دون تمكّنها من استعادة السيطرة على ما خسرته.

وأفاد مراسل تلفزيون سوريا بأن قوات النظام والميليشيات الإيرانية سيطرت اليوم على قرية كفرجوم ومشروع ريف المهندسين الأول، حيث تقع المنطقتان على الجانب الغربي من الطريق الدولي حلب – دمشق.

وأوضح المراسل بأن قوات النظام تهدف للسيطرة على قريتي أورم الكبرى وأورم الصغرى وبلدة كفر ناها الاستراتيجية في ريف حلب الغربي.

وتزامن ذلك مع غارات من الطائرات الحربية الروسية على مدينة الأتارب وبلدتي كفرناها والأبزمو والفوج 46 في ريف حلب الغربي أيضاً.

وكانت قوات النظام والميليشيات المساندة لها قد سيطرت، أمس، على قرى خان العسل والشيخ علي وأرناز وعرادة وريف المهندسين الأول غربي حلب، واقترابها مِن "الفوج 46" الذي يبعد عن مركز مدينة الأتارب نحو 5 كيلومترات.

ومنذ يوم الجمعة الفائت، كثّفت طائرات روسيا ونظام الأسد غاراتها على معظم مناطق ريفي حلب الغربي والجنوبي، ما تسبّب بوقوع عشرات الضحايا مِن المدنيين، أعقب ذلك هجوم بريّ كبير مكّن "النظام" وميليشياته مِن السيطرة - تقريباً - على كامل الطريق الدولي حلب - دمشق (M5)، وسط معارك "عنيفة" شهدتها المناطق الواقعة على جانبي الطريق في ريفي إدلب وحلب.

تأتي هذه التطورات، عقب خطاب أدلى به الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أمس الأربعاء، جدّد فيه تهديده لـ نظام الأسد في حال استمراره باختراق اتفاق "سوتشي"، مطالباً إيّاه بالانسحاب إلى خارج حدود الاتفاق، خلال مهلة تنتهي مع نهاية شهر شباط الجاري.

مقالات مقترحة
10 حالات وفاة و139 إصابة جديدة بكورونا في سوريا
حصيلة الوفيات والإصابات بفيروس كورونا في سوريا
أردوغان يعلن عودة الحياة لطبيعتها في تركيا تدريجيا بعد عيد الفطر