قوات النظام تستهدف نقطة المراقبة التركية بريف حماة

تاريخ النشر: 09.06.2019 | 09:06 دمشق

آخر تحديث: 20.06.2020 | 16:12 دمشق

 تلفزيون سوريا ـ وكالات

استهدفت قوات نظام الأسد، مساء السبت، نقطة المراقبة التركية رقم (10) في ريف حماة الشمالي بقذيفة مدفعية.

وقالت وكالة الأناضول التركية إن الهجوم الذي استهدف نقطة المراقبة الواقعة في بلدة مورك في محافظة حماة، لم يتسبب بأي أضرار.

وكانت قوات نظام الأسد، استهدفت محيط نقطة المراقبة التركية (رقم 10)، بقذائف صاروخية في 29 نيسان و4 و12 أيار الماضيين.

وقتل 4 مدنيين وجرح آخرون، بقصف مدفعي لقوات الأسد على محيط نقطة المراقبة التركية في قرية شيرمغار بريف حماة الشمالي في أيار الماضي.

وكان وزير الدفاع التركي خلوصي أكار قد قال إن بلاده لن تخلي مواقع المراقبة العسكرية التابعة لها في إدلب، بعد استهداف أحدها من قبل قوات النظام.

وتواصل قوات النظام بدعم جوي روسي عملياتها العسكرية مستخدمة كل الأسلحة المحرمة في أرياف إدلب وحماة التي يعيش فيها نحو 4 ملايين شخص مخلفة مئات الضحايا المدنيين، بالإضافة لتهجير مئات الآلاف باتجاه الحدود السورية التركية.

مقالات مقترحة
"الصحة العالمية": تأخير موعد تسليم لقاحات "كورونا" إلى سوريا
تركيا.. أعلى حصيلة إصابات يومية بكورونا و"الداخلية" تصدر تعميماً
كورونا.. 7 وفيات و104 إصابات جديدة في مناطق "النظام"