قوات النظام تجدد قصفها لإدلب بعد تسيير أول دورية تركية

تاريخ النشر: 08.03.2019 | 21:03 دمشق

آخر تحديث: 28.01.2020 | 18:34 دمشق

تلفزيون سوريا - خاص

قصفت قوات النظام مناطق متفرقة بريف إدلب بعد هدوء نسبي إثر تسيير القوات التركية أول دورية في المنطقة خرجت من نقطة المراقبة في مورك.

وقال مراسل تلفزيون سوريا اليوم الجمعة، إن قوات النظام قصفت بقذائف الدبابات محيط قرية السرمانية غرب حماة، وسط محاولة تقدم صدتها فصائل المعارضة، وأسفرت عن مقتل ثلاثة عناصر من القوات المهاجمة.

وأضاف المراسل أن قوات النظام استهدفت براجمات الصواريخ بلدة بداما بريف جسر الشغور التابعة لإدلب، كما قصفت بالرشاشات الثقيلة حصرايا، تزامنا مع إطلاق القنابل الضوئية بأجواء القرية الواقعة بريف حماة الشمالي.

وكان وزير الدفاع التركي خلوصي أكار قد أعلن اليوم عن بدء تسيير دوريات تركية في المنطقة المنزوعة السلاح في إدلب، مطالباً موسكو بالضغط على حليفها الأسد لوقف هجماته وانتهاكاته لاتفاق وقف إطلاق النار.

وتأتي هذه الإجراءات بعد أن شهدت منطقة إدلب منذ بدء سريان اتفاق سوتشي في السابع عشر من أيلول الفائت، عمليات قصف مكثفة من قبل قوات الأسد، أدت لسقوط مئات الضحايا المدنيين وتهجير عشرات الآلاف من المدن والقرى الواقعة في المنطقة المنزوعة السلاح إلى مناطق أكثر أمناً.

مقالات مقترحة
ما تأثير الصيام على مناعة الجسم ضد فيروس كورونا؟
الدنمارك أول دولة أوروبية تتخلى عن استخدام لقاح "أسترازينيكا"
المعلمون في تركيا.. الفئة المقبلة لتلقي لقاح كورونا