قمة عراقية مصرية أردنية في بغداد لمناقشة مشروع "الشام الجديد"

تاريخ النشر: 27.06.2021 | 12:44 دمشق

تستضيف العاصمة العراقية بغداد اليوم الأحد، قمة تاريخية، تجمع رؤساء العراق ومصر والأردن، لمناقشة مشروع "الشام الجديد" الذي يعزز من التعاون بينهما في مجالات عديدة، وفق ما قاله رئيس الوزراء العراقي، مصطفى الكاظمي.

ونشر الكاظمي عبر حسابه في "تويتر" تغريدة عن القمة جاء فيها "بغداد السلام والعروبة تستقبل اليوم بكل ود وترحيب ضيفيها الكريمين، أخي الملك عبد الله الثاني وأخي الرئيس عبد الفتاح السيسي، لعقد القمة العراقية - الأردنية - المصرية.. مرحبا بكم في عراقكم، ومعاً نؤسس لمستقبل يليق بشعوبنا وفق منطق التعاون والتكامل، بين الجيران والأشقاء والأصدقاء".

وهذه القمة تأجلت مرتين في ما سبق، الأولى، أولاهما كانت في 26 آذار 2021، أي قبل يوم واحد من انعقادها، إثر حادث اصطدام قطارين في سوهاج المصرية، والذي تسبب بمصرع وإصابة العشرات.
وفي 7 نيسان الماضي، أيضاً، أعلن المتحدث باسم مجلس الوزراء العراقي، حسن ناظم، عن تأجيل عقد القمة الثلاثية مع مصر والأردن، بسبب الظروف الأمنية التي مر بها الأردن.
وفي 15 حزيران الحالي، شارك وزير الخارجيّة العراقي، فؤاد حسين شارك في اجتماع آليّة التنسيق الثلاثيّ مع وزيري خارجيّة كلّ من مصر، سامح شكري، والأردن، أيمن الصفدي، على هامش أعمال الاجتماع التشاوري لوزراء الخارجيّة العرب المنعقد في الدوحة وأكد أن "الاستعدادات جارية لعقد اجتماع القمة القادمة بين رؤساء البلدان الثلاثة في بغداد".
 

وفي الساعة التاسعة والنصف صباحاً بتوقيت بغداد، وصل الرئيس المصري، عبدالفتاح السيسي إلى العاصمة العراقية للمشاركة في القمة الثلاثية، وهي أول زيارة لرئيس مصري إلى العراق منذ ثلاثة عقود.
وكان الرئيس العراقي، برهم صالح في استقبال نظيره المصري، حيث أقيمت مراسم استقبال رسمية له في مطار بغداد الدولي.

السيسي.jpg

كما استقبل الرئيس العراقي، الملك الأردني، بمراسم استقبال رسمية  في مطار بغداد.

وقمة اليوم هي استكمال للقمتين السابقتين في القاهرة بمصر والبحر الميت في الأردن.

الملك عبدالله.jpg

وخلال اليومين الماضيين، شهدت بغداد إجراءات أمنية مشددة استعداداً للقمة الثلاثية، إذ انتشرت قوات من الجيش والشرطة على طول طريق مطار بغداد الدولي، وفي محيط المنطقة الخضراء الحكومية المحصنة التي ستجري فيها أعمال القمة.

ما هو مشروع "الشام الجديد"؟

ومن المتوقع أن يتصدر مشروع "الشام الجديد" المشترك بين مصر والأردن والعراق القمة الثلاثية، بما يشمله من تعاون في مجالات اقتصادية واستثمارية بين الدول الثلاث، فضلا عن أنه مرشح لضم دول عربية أخرى.
وأطلق الكاظمي تعبير "الشام الجديد"، لأول مرة خلال زيارته للولايات المتحدة آب 2020، وقال حينها لصحيفة "واشنطن بوست" الأميركية إنه يعتزم الدخول في مشروع استراتيجي يحمل هذا الاسم، موضحا أنه مشروع اقتصادي على النسق الأوروبي، يجمع القاهرة ببغداد، وانضمت إليه عمان، لتكوين تكتل إقليمي قادر على مواجهة التحديات.
والأسبوع الماضي، أكد الكاظمي خلال مشاركته في القمة الثلاثية مع مصر والأردن، على أن بلاده "ملتزمة برؤية استراتيجية تدعم استقرار المنطقة وخلق فرصة التهدئة".
وعقدت الأردن ومصر والعراق اجتماعات مماثلة في العامين الماضيين، ركزت على البنى التحتية والتنسيق المشترك لمحاربة التنظيمات المسلحة.

"الوطني الكردي" يتضامن مع درعا ويطالب المجتمع الدولي بالتحرك لوقف اقتحامها
الأمم المتحدة تعرب عن قلق بالغ إزاء التصعيد في درعا وتدعو لوقف إطلاق النار
"جود" تدعو المجتمع الدولي للتدخل في درعا وتطالب روسيا بضبط الأمور
منظمة الصحة: موجة رابعة من كورونا تضرب 15 دولة
جو بايدن يقترح منح 100 دولار لكل شخص يتلقى اللقاح المضاد لكورونا
منها سوريا.. دول لم تتجاوز نسبة التطعيم فيها 1%